CRI Online
الباب الخامس: السياحة

الصين الساحرة

مناظر صينية خلابة

تتمتع الصين بموارد سياحية وافرة حيث تمتلك جبالا شاهقة وأنهارا وينابيع وشلالات جميلة ومباني قديمة عظيمة ونباتات وحيوانات نادرة وآثارا تاريخية لا تحصى ويمكن القول إن المناظر الطبيعية والاصطناعية تجتمع وتتناغم في الصين حيث يوجد 29 موقعا مدرجا في قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، منها 3 مواقع من التراث الطبيعي و21 موقعا من التراث الثقافي و4 مواقع من التراث الطبيعي والثقافي المزدوج.

وإضافة الى هذه المواقع الأثرية تكثر الأماكن الجميلة والغنية بالمضامين الثقافية وبإمكان السياح التمتع بالمناظر الخلابة والثقافة العريقة في الصين. 

المناظر الطبيعية المشهورة في الصين

تتمتع الصين بمناظر طبيعية كثيرة وعلاوة على الأماكن المدرجة في قائمة التراث العالمي (مراجعة موضوع "التراث الطبيعي والثقافي في الصين" في موقعنا) توجد في الصين أماكن طبيعية خلابة تستحق الزيارة مثل مدينة قويلين جنوب غربي الصين وجبل تشانغباي شمال شرقي الصين وجبل الفتيات الأربع في جنوب غربي الصين ومناظر الغابات الاستوائية في شيشوانغباننا بمقاطعة يوننان ومناظر أشجار جوز الهند في مقاطعة هاينان.

مدينة قويلين

تقع مدينة قويلين في منطقة قوانغسي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ حيث مناخها معتدل ورطب ولا يوجد برد قارس في الشتاء ولا حرارة شديدة في الصيف وتنمو النباتات طوال الفصول الأربعة والمعدل السنوي لدرجة الحرارة هو 19 درجة مئوية.

تتمتع مدينة قويلين ببيئة أحيائية طبيعية جيدة وساهمت حركات الارض في ظهور غابات جبال وكهوف وانهار جوفية متلائمة مع نهر ليجيانغ الجميل ومناظر القرى الخلابة مما يشكل "مناظر قويلين" التي تتسم بجمال الجبال والمياه والكهوف والصخور لذا يمكن القول "ان مناظر قويلين تتصدر الصين".

ويرجع تاريخ مدينة قويلين الى ما قبل 2110 سنوات ويوجد فيها 109 مواقع أثرية على مستوى الدولة ومستوى منطقة قوانغشي الذاتية الحكم ومستوى المدينة وتنتشر قصائد الأدباء التي تتغنى بمناظرها والتماثيل البوذية في الجبال والكهوف وأشهرها "غابة النصب" و"الصخور المنقوشة بجبل شيشان". ومن أشهر مناظر قويلين قمة لوتاس وحديقة تشيشينغ ونبع لونغشانغ الدافئ وصخور لودي وجبل خرطوم الفيل ومناطق رائعة أخرى.

وتمتلك مدينة قويلين 28 فندقا ذا نجوم تستقبل الزوار الأجانب والمحليين و18 وكالة سياحية دولية وأكثر من 1000 دليل سياحي يتكلم لغات أجنبية. وفي السنوات الأخيرة شهدت البنية التحتية السياحية بمدينة قويلين مزيدا من التحسن وفيها أكثر من 40 خطا جويا يربط مدن الصين والعالم.

جبل تشانغباي

يقع جبل تشانغباي في مقاطعة جيلين شمال شرقي الصين وهو الخط الحدودي بين الصين وكوريا الشمالية وكذلك هو منبع أنهار تومن وياليو وسونغهوا. ان الغابات الشاسعة بما تحتضنه من حيوانات نادرة جعلتها ضمن المحميات الحيوية الدولية للأمم المتحدة عام 1980.

يعتبر جبل تشانغباي أعظم جبل في شمال شرقي الصين وكان منطقة مأهولة منذ القدم وموطنا لقومية مان التي أسست أسرة تشينغ الملكية في الصين واعتبرته مكانا مقدسا خلال سنين حكمها. لذلك يشتهر جبل تشانغباي بكونه مكانا سياحيا وموطنا لقومية مان وجبلا مقدسا لقومية كوريا.

سُمّى جبل تشانغباي بهذا الإسم لأن قمته الرئيسية مغطاة بخصور بيضاء وثلوج ويعني إسمه البياض الدائم. وجبل تشانغباي هو بركان نائم وتشير السجلات الى انه انفجر ثلاث مرات منذ القرن ال16 لذا يتمتع هذا الجبل بمناظر طبيعية وجغرافية غريبة وخلابة للغاية ومن أشهر مناظره بحيرة تيانتشي وغابة البتولا وغابات الأعمدة الصخرية الجوفية وصنوبر الحسناء والوادي الكبير والحديقة الجبلية والقمة الرئيسية والبنابيع الدافئة ومناظر أخرى.

ويعد جبل تشانغباي منشأ رئيسيا لنفائس شمال شرقي الصين الثلاث وهي الجنس وفرو القندس وقرن الغزال. وإضافة الى ذلك يوجد على جبل تشانغباي موارد نباتية وحيوانية نادرة كثيرة.

أما المواصلات لزيارة جبل تشانغباي فسهلة وبإمكانك ان تصل الى مدينة يانجي على متن طائرة من بكين أو شانغهاي أو شينغيانغ ومن ثم تستقل سيارة اليه. وفي أسفل الجبل أو عليه فنادق على مختلف المستويات والإقامة في الفنادق العالية المستوى تكلف حوالي 220 يوانا صينيا \نحو 26.5 دولارا امريكيا\ لكل ليلة وإقامة الشخص الواحد في الفنادق العادية تكلف بين 10 الى 40 يوانا صينيا لكل ليلة \ما بين 1.2-4.5 دولار أمريكي\.

المدن السياحية المشهورة في الصين

ان الصين شاسعة المساحة ومتعددة القوميات وتتحلى مدنها بخصائص مختلفة. وتوجد في شمال الصين مدينة بكين العاصمة وفي شرقها مدينة شانغهاي المركز الاقتصادي الصيني وفي غربها مدينة لاسا التي تتميز بخصائصها القومية وفي جنوبها مدينة كونمينغ التي تشبه فصولها الاربعة فصل الربيع. وكل المدن الصينية المتميزة تنتشر في اراضي الصين الواسعة مثل اللآلئ.

وتوجد في الصين 137 مدينة سياحية على مستوى الدولة منها شانغهاي وبكين وتيانجين وتشونغتشينغ وشنتشن وهانغتشو وداليان ونانجينغ وشيامن وقوانغتشو وتشينغدو وشنيانغ وتشينغداو ونينغبو وشيآن وهاربين وجينان وتشانغتشون ولاسا. وفي الصين عشرات المدن الثقافية التاريخية مثل هاربين وجيلين وتشنغتشو وتشاوتشينغ وليوتشو وتشينغداو.

مدينة بكين

مدينة بكين عاصمة الصين والمركز السياسي والثقافي فيها. تقع في شمال منطقة السهول الشمالية للبلاد وعلى نفس خط العرض مع مدينتي روما الإيطالية ومدريد الإسبانية. وتتميز بمناخ موسمي جاف في منطقة معتدلة وفصلا الشتاء والصيف طويلان وفصلا الربيع والخريف قصيران وجافان والمعدل السنوي لدرجة الحرارة هو 11.8 درجة مئوية.

تتمتع مدينة بكين بتاريخ عريق يرجع الى ما قبل 3000 سنة كمدينة مأهولة. وكانت عاصمة لمملكة من الممالك المتحاربة في الصين قبل أكثر من 2500 سنة وبعد ذلك أصبحت مدينة هامة في شمال الصين. واتخذت عاصمة لأسرة جين الملكية قبل حوالي 1000 سنة، أما الأسر الملكية اللاحقة التي حكمت الصين فاختارت جميعها بكين كعاصمتها وأقام فيها 34 امبراطورا لإدارة وحكم الصين.

وبعد تأسيس الصين الجديدة وخاصة منذ تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح قبل أكثر من 20 سنة تغيرت ملامح بكين كثيرا حيث بنيت ناطحات ا��سحاب واحدة تلو أخرى وتوسعت التبادلات الخارجية باطراد وتتجه بكين حاليا الى صفوف المدن العالمية الكبرى. وتتسم مدينة بكين بانسجام التراث التاريخي مع المعالم الحديثة مما يجذب السياح القادمين من كل حدب وصوب حيث استقبلت بكين في السنوات الأخيرة ملايين السياح الأجانب وعشرات ملايين السياح المحليين كل سنة.

ترك التاريخ العريق في بكين آثارا ثقافية ومناظر إنسانية كثيرة. واذا كنت من محبي الآثار فبإمكانك زيارة سور الصين العظيم والقصر الإمبراطوري الضخم والحدائق الإمبراطورية مثل القصر الصيفي والبحيرة الشمالية والتلال العطرة والمعبد السماوي حيث ستجذبك المناظر الخلابة والمباني الجميلة. واذا اردت الاطلاع على الثقافة القديمة وطرائف المشاهير في الصين فبإمكانك زيارة مساكن المشاهير السابقة أو الاستماع الى أوبرا بكين. واذا اردت التعرف على تطورات الصين في المجالات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية والعسكرية فبإمكانك زيارة المتاحف الكثيرة التي تنتشر في مدينة بكين.

أما أهم المناطق السياحية المتواجدة في بكين على المستوى الوطني فهي المعبد السماوي ومقابر الأباطرة ال13 لأسرة مينغ الملكية والقصر الصيفي وقاعة البحرية ببكين وسور الصين العظيم وحديقة البحيرة الشمالية - جبل جينغشان وحديقة القوميات الصينية وقاعة العلوم والتكنولوجيا الصينية وحديقة الحيوانات ببكين وحديقة النباتات ببكين.

مدينة شيآن

مدينة شيآن عاصمة مقاطعة شنشي في شمال غربي الصين وهي مركز سياسي واقتصادي ومواصلاتي في منطقة شمال غربي الصين والمقاطعات الداخلية.

وتعد مدينة شيآن أقدم العواصم الصينية وأطولها تاريخا من بين العواصم القديمة الست (شيآن ولويانغ ونانجينغ وكايفانغ وهانغتشو وبكين) وتتصدر الصين من حيث الشهرة التاريخية والثقافية. وكانت عشر أسر ملكية قد أسست عاصمتها في مدينة شيآن.

وبصفتها إحدى العواصم القديمة الاربع في العالم تعد مدينة شيآن منطقة سياحية مشهورة اذ تحتضن تماثيل الجنود والخيول الصلصالية لإمبراطور تشينشيهوانغ في حي ليتونغ بالمدينة وتعتبر "أعجوبة الدنيا الثامنة" وتضم أكثر من 6000 تمثال صلصالي وتعد أعظم اكتشاف في القرن العشرين. ويوجد في مدينة شيآن ايضا برج دايان البوذي وبحيرة هواتشينغ وجبل هواشان وغيرها من المناظر السياحية.

مدينة لاسا

مدينة لاسا هي عاصمة منطقة التبت الذاتية الحكم وتبلغ مساحتها 29 الفا و52 كيلومترا مربعا وتقع عند الجانب الشمالي لجبال الهيمالايا وتتميز بجو صاف طوال أيام السنة وأمطار قليلة وفصلي الشتاء والصيف المعتدلين. ومناخها موسمي وهضبي شبه جاف ومعدل درجة الحرارة السنوي 7.4 درجة مئوية ويهطل المطر غالبا في يوليو وأغسطس وسبتمبر ومعدله السنوي 500 مليمتر. وتشرق عليها الشمس لأكثر من 3000 ساعة في السنة لذا يطلق عليها إسم "مدينة ضوء الشمس". تتمتع مدينة لاسا بهواء منعش وشمس مشرقة ونهار دافئ وليل بادر لذا تعتبر مصيفا مفضلا لدى الكثيرين.

تقع مدينة لاسا على هضبة تشينغهاي – التبت التي تسمى ب"سقف العالم" ويتجاوز معدل ارتفاعها عن سطح البحر 3600 متر حيث ينخفض الضغط وكثافة الهواء وكمية الأكسجين فيها أقل من مثيلها في الأماكن العادية بنسبة 25% الى 30% لذلك تظهر ردود فعل على كل من يزور مدينة لاسا لأول مرة مثل الصداع وصعوبة التنفس. وتخف أو تتلاشى ردود الفعل هذه بعد راحة للتأقلم مع الظروف. وتعد الفترة من شهر ابريل الى شهر أكتوبر من كل سنة موسم سياحي أفضل في مدينة لاسا.

وفي اللغة التبتية تعني كلمة لاسا مقاما مقدسا للآلهة. وتاريخ مدينة لاسا عريق وتسودها ميزة دينية ومن المناظر الرئيسية في المدينة معبد داتشاو وشارع باقو وقصر بودالا.

بلدات صينية صغيرة ساحرة

تتمتع مدن الصين بتاريخ عريق وخاصة بعض البلدات الصغيرة التي تحتفظ بملامحها بشكل جيد على مدى مئات السنين مثل ليجيانغ بمقاطعة يوننان جنوب غربي الصين والتي أدرجت في قائمة التراث الثقافي العالمي. واصبح تاريخ البلدات الصغيرة وثقافتها سببا لإقبال الكثير من السياح المحليين والاجانب عليها وبدأت بلدات تشوتشوانغ وفونغهوانغ ويانغشو وووتشن ونانشيون ودالي، تجذب انظار السياح.

بلدة تشوتشوانغ

تقع بلدة تشوتشوانغ في مقاطعة جيانغسو شرقي الصين وتبعد عن مدينة سوتشو القديمة 38 كيلومترا فقط. وأشار السيد وو قوان تشونغ الرسام الصيني المشهور في مقاله الى ان "جبل هوانغشان يجسد جمال جبال الصين وبلدة تشوتشوانغ تجسد جمال المناطق الغنية بالمياه في الصين"، أما الاعلام الاجنبي فيصفها بأنها افضل منطقة غنية بالمياه في الصين".

تحيط ببلدة تشوتشوانغ بحيرات دانغهو وباييان وديانشان ونانهو وتمر بها أكثر من ثلاثين نهرا وفيها منازل مطلة على الأنهار ويعود ستون بالمائة منها الى عهدي أسرتي مينغ وتشينغ الملكيتين. وتوجد في البلدة التي تبلغ مساحتها 0.4 كيلومتر مربع فقط، نحو مائة فناء قديم بالإضافة الى 14 جسرا قديما مميزا وبذلك تعد بلدة تشوتشوانغ مثالا للمناطق الغنية بالمياه جنوب الصين. وتتميز هذه البلدة بهدوئها وأناقتها وملاءمتها للدراسة الأكاديمية فخرج منها دارسون كثيرون واضفوا رونقا وبهاء على تاريخها. وكان العديد من كبار الأدباء القدماء قد اقاموا فيه ومنهم الأديب تشانغهان في أسرة جين الغربية الملكية والشاعران ليويوشي ولوقويمونغ في أسرة تانغ الملكية.

ومن أشهر المناظر في بلدة تشوتشوانغ معبد تشيوانفو البوذي ومعبد تشينغشيو الطاوي والمنازل القديمة لعائلة شن وجسر فوآن ومبنى ميلاو. الصورة هي جسر فوآن.

تقع بلدة تشوتشوانغ بين مدينتي سوتشو وشانغهاي حيث المواصلات سهلة جدا ويوجد كثير من خطوط الباصات العامة من سوتشو وشانغهاي اليها وبإمكان السياح زيارة هذه البلدة ذهابا وايابا خلال يوم واحد انطلاقا من شانغهاي، لذلك لا توجد فيها فنادق كثيرة ذات نجوم. أما الفنادق العادية فيفتحها السكان المحليون حيث الظروف الصحية جيدة رغم بساطة مرافقها.

بلدة فونغهوانغ القديمة

تقع بلدة فونغهوانغ في ولاية شيانغشي الذاتية الحكم لقوميتي توجيا ومياو بمقاطعة هونان وسط الصين. وأنشئت انثاء حكم الامبراطور كانغشي لأسرة تشينغ الملكية ووصفها الكاتب النيوزيلاندي لوي آلي بأنها "من أجمل البلدات الصغيرة في الصين". انها صغيرة في الحقيقة ولا توجد فيها شوارع كبيرة سوى شارع دونغشي، ولكنها بلدة ضخراء.

تنقسم بلدة فونغهوانغ الى الجزئين القديم والجديد. وتستند هذه البلدة القديمة الى جبال وتطل على نهر حيث يمر بها نهر توجيانغ الصافي وينتصب بجانبه السور القديم المبني بصخور رملية حمراء ويرجع تاريخه الى عهد أسرة تشينغ الملكية وينتصب جبل نانهوا شامخا قرب السور القديم ويربط ضفتي النهر جسر خشبي ضيق تحت الباب الشمالي للسور القديم ولا يسهل على شخصين متواجهين عبوره، وكان هذه الجسر الممر الوحيد للخروج من البلدة في ذلك الوقت.

وتشتهر بلدة فونغهوانغ ايضا بكونها مسقط رأس الأديب المعاصر المشهور شنتشونغون. ويقع منزله القديم في فرع من شارع تشونغينغ بالبلدة القديمة وهو مبني بالطوب والخشب ويتميز بأجواء ثقافية واضحة.

وتتمتع بلدة فونغهوانغ بثمانية مناظر طبيعية رئيسية منها شروق الشمس على جبل دونغلينغ وجبل نانهوا الأخضر ورنين جرس المعبد صباحا ومصابح الصيادين على بحيرة لونغتان عند الغروب ومناظر رائعة اخرى. وبإمكان السياح الوصول الى مدينة جيشاو بمقاطعة هونان على متن طائرة أولا، ثم الى بلدة فونغهوانغ بالسيارة.


1 2 3 4