تعليق: صديق حقيقي لأفريقيا

تعليق: صديق حقيقي لأفريقيا_fororder_1

"بغض النظر عن تغيرات الوضع الدولي وتقلباته، فإن عزيمة الصين على تعزيز التضامن والتعاون مع أفريقيا لن تتزعزع أبدًا"، هكذا قال الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال القمة الصينية الأفريقية الخاصة لمكافحة فيروس كورونا المستجد قبل ستة أشهر، مؤكدا على موقف الصين الثابت من الاستجابة المشتركة للوباء وتعزيز التعاون بين الصين وأفريقيا. وفي بداية العام الجديد، قام عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي بجولة أفريقية مثمرة تشمل خمس دول.
تعد زيارة وزير الخارجية للبلدان الإفريقية في مطلع العام الجديد تدبيراً روتينياً لدبلوماسية الصين منذ 31 عاماً. على خلفية تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) على النطاق العالمي، تتعمق الأخوة المخلصة فيما بين الصين والدول الإفريقية، ويتعزز عزمهما على مكافحة مرض كوفيد-19 بجهود مشتركة، حيث تمت خلال الأيام الخمسة مناقشة سلسلة من الملفات ذات الاهتمام المشترك، التي تحتوي على مكافحة كوفيد-19، والإسراع في استئناف المشروعات الكبرى، ودفع بناء الحزام والطريق، وتعزيز التنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية، وتوصل الجانبان إلى توافقات واسعة ووقعا على حزمة من اتفاقيات التعاون، ما جسد حيوية الصداقة والتعاون بين الجانبين.
تعليق: صديق حقيقي لأفريقيا_fororder_2
 واستجابة للوضع الوبائي الخطير في إفريقيا، تعهدت الصين بأنها ستستمر في تقديم الإمدادات إلى البلدان الأفريقية، وترسل فرق الخبراء الطبيين إلى البلدان المحتاجة، وتسرع في بناء مشروع مقر المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وتنفذ التعاون في مجال اللقاحات مع بعض البلدان الأفريقية لزيادة فرص الوصول إلى اللقاحات وخفض تكلفتها في إفريقيا.
وفي الوقت نفسه، أكدت الصين بكل وضوح على أن التعاون الإفريقي لن يسعى إلى الإنغلاق وإقصاء الآخرين، وأن الجانب الصيني مستعد لتنفيذ التعاون الثلاثي أو متعدد الأطراف على أساس احترام نوايا الدول الإفريقية، ليؤدي دورا بناء في تدعيم السلام والتنمية في إفريقيا.
من هو الصديق الحقيقي لإفريقيا؟ لقد قدم الوقت الإجابة.