لبنان يفرض إغلاقا تاما وحظر تجول كلي لكبح تفشي (كوفيد-19)

 

لبنان يفرض إغلاقا تاما وحظر تجول كلي لكبح تفشي (كوفيد-19)_fororder_VCG111312886806

أعلن لبنان اليوم (الإثنين) حالة الطوارئ العامة الصحية وإغلاق البلاد بشكل تام مع حظر التجول الكلي بين 14و25 يناير الجاري لكبح تفشي (كوفيد-19) في وقت يوشك فيه القطاع الصحي على الانهيار.

وأعلن قرار الإغلاق أمين المجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن محمود الأسمر في مؤتمر صحفي عقب اجتماع المجلس الأعلى للدفاع برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون لبحث الوضع الصحي وتوصيات اللجنة الوزارية لمواجهة (كوفيد-19) في ضوء تزايد إصابات كورونا .

ونقل الأسمر عن الرئيس اللبناني ميشال عون تأكيده في الاجتماع أن "المأساة التي نراها على أبواب المستشفيات تتطلب إجراءات جادة حتى نتمكن من تقليص حجم الكارثة التي سببها انتشارمرض (كوفيد-19)".

بدوره اعتبر رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب أن لبنان دخل مرحلة خطيرة وأن على السلطات فرض إجراءات إغلاق صارمة.

وفرض المجلس الأعلى للدفاع حظرا للتجوال لمدة 24 ساعة مع إعفاء المطار وتشغيله خلال فترة الإغلاق مع تقليص حركة المسافرين في المطار لتصبح 20 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

كما فرض إجراء فحص (بي سي آر) للوافدين إضافة إلى الزام القادمين من بغداد واسطنبول وأضنة والقاهرة وأديس أبابا التي تشكل 85 في المئة من عدد حالات الإصابات من الوافدين شهريا بالإقامة على نفقتهم 7 أيام في أحد الفنادق والخضوع لفحص (بي سي آر) ثان في اليوم السادس من وصولهم.

وشمل القرار إقفال الإدارات والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة والجامعات والمدارس والحضانات والحدائق العامة والأرصفة البحرية والملاعب الرياضية.

وفرض القرار تعليق العمل في المحلات التجارية ومكاتب أصحاب المهن الحرة والأسواق الشعبية ودور السينما والمتاحف والمسارح وصالات الألعاب الإلكترونية، إضافة إلى منع إقامة الحفلات العامة والخاصة والمناسبات الاجتماعية والسهرات والتجمعات على اختلاف أنواعها.

كذلك تم تكليف وزارة الداخلية التنسيق مع المرجعيات الدينية بهدف إقفال دور العبادة وإلغاء المناسبات الدينية.

وكانت السلطات قد فرضت إغلاقا لمدة 25 يوما في 7 يناير لكن مع استثناءات كثيرة لمساعدة الاقتصاد رافقتها تجاوزات أفرغت الإجراء من فعاليته مما أدى إلى زيادة عدد الإصابات اليومية إلى مستوى خطير استنزف القطاع الصحي ما دفع السلطات إلى فرض الإغلاق التام.

ومؤخرا يشهد لبنان تصاعدا في إصابات (كوفيد-19) وسط اكتظاظ شديد في المستشفيات وبلوغ غرف العناية المركزة الحدود الاستيعابية القصوى.

لبنان يفرض إغلاقا تاما وحظر تجول كلي لكبح تفشي (كوفيد-19)_fororder_139659767_16104075932391n

وقد أعلنت وزارة الصحة اللبنانية اليوم عن تسجيل 3095 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة في بيان إن إجمالي الإصابات بمرض (كوفيد-19) بلغ 222 آلفا و391 حالة منذ فبراير الماضي.

وسجلت وزارة الصحة اليوم 23 حالة وفاة، مما يرفع حصيلة الوفيات إلى 1629 حالة منذ تسجيل أول إصابة بالبلاد في 21 فبراير الماضي.

ويفرض لبنان منذ شهر مارس الماضي وحتى شهر مارس المقبل حالة التعبئة العامة الصحية مع مجموعة من الإجراءات والتدابير الوقائية لمنع تفشي (كوفيد-19).