تعليق: التجارة الخارجية الصينية تضخ قوة انعاش في الاقتصاد العالمي

تعليق: التجارة الخارجية الصينية تضخ قوة انعاش في الاقتصاد  العالمي_fororder_01

حققت التجارة الخارجية الصينية نمواً مستقراً في عام 2020، رغم انكماشها لفترة وجيزة في الربع الأول، وذلك بفضل الحفاظ على التوازن بين كبح انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) واستئناف العمل والإنتاج، كما صارت الصين في العام الماضي الاقتصاد الرئيسي الوحيد الذي شهد نمواً إيجابيا في تجارة البضائع، حيث بلغت قيمة واردات السلع وصادراتها الإجمالية 32 تريليوناً و160 مليار يوان، ما زاد عما كان عليه في عام 2019 بنسبة 1.9%.

تعليق: التجارة الخارجية الصينية تضخ قوة انعاش في الاقتصاد  العالمي_fororder_02

 إن نمو التجارة الخارجية الصينية وتحسن جودتها في عام 2020 الاستثنائي للغاية لا ينفصلان عن الأساس المتين للاقتصاد الصيني، والسياسات الحكيمة لصانعي القرار الصينيين، وجهود جميع أبناء الشعب الصيني. هذا لا يوضح فقط القدرة القوية للاقتصاد الصيني على مقاومة المخاطر ومرونته  ولكنه يعزز أيضًا موقع الصين المهم في سلاسل الصناعة والقيمة العالمية.

تعليق: التجارة الخارجية الصينية تضخ قوة انعاش في الاقتصاد  العالمي_fororder_03

في عصر العولمة المتقدم لن يتحقق استئناف سلاسل الصناعة والإمداد العالمية بسرعة إلا عبر التضامن بين دول العالم لمكافحة وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد19) ودفع الانفتاح المشترك، وفي هذه المسيرة ستواصل الصين تأييد العولمة الاقتصادية بعزم وتؤدي دورها كأكبر دولة في مجال تجارة البضائع وستستمر في ضخ الزخم في انتعاش الاقتصاد العالمي.