مبعوث صيني: القضية اليمنية يجب أن تحل عبر مفاوضات الأمم المتحدة

أكد مبعوث صيني، يوم الخميس(14 يناير)، أن القضية اليمنية يجب أن تُحل من خلال مفاوضات السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وقال تشانغ جيون مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، في اجتماع افتراضي لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، إن "الصين أُحيطت علما بالقرار الذي أعلنته دولة معينة ضد الحوثيين، ونحن نتفق مع الأمين العام للأمم المتحدة ووكيل الأمين العام مارك لوكوك والمدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي ديفيد بيسلي والعديد من الدول في تقييماتهم، ونحن قلقون للغاية من التأثير السياسي والإنساني المحتمل لهذه الخطوة".

وشدد تشانغ على ضرورة حل القضية اليمنية من خلال مفاوضات السلام التي تقودها الأمم المتحدة، قائلا إن هذا هو الهدف الأساسي الذي يتعين على جميع الأطراف في المجتمع الدولي القيام بدور بناء من أجله، داعياً إلى بذل جهود "لتسريع العملية السياسية".

وأشار إلى أن الحكومة اليمنية الجديدة أدت اليمين الدستورية الشهر الماضي، وهو تقدم رئيسي في تنفيذ اتفاق الرياض، وخطوة مهمة باتجاه استقرار الوضع في اليمن، وتحسين مؤسسات الدولة، وتعزيز التعاون السياسي بين الأطراف، مضيفا أن "الصين ترحب بهذا الإنجاز وتقدر المواقف المسؤولة التي أبدتها الأطراف المعنية في اليمن والإسهامات التي قدمتها دول المنطقة مثل السعودية والإمارات".

وأوضح تشانغ أن "العملية السياسية الشاملة والجامعة التي تقودها الأمم المتحدة هي السبيل الوحيد لإنهاء الصراع في اليمن".