خبراء: تصريحات شي حول حوكمة الحزب تظهر إصرار الصين على محاربة الفساد

قال خبراء إن تصريحات الرئيس الصيني شي جين بينغ حول حوكمة الحزب أظهرت إصرار الصين على حربها ضد الفساد، مضيفين أن المجتمع الدولي واثق في مستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية الصينية.

وقد شدد شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، على أهمية الاستفادة من القواعد المرشدة والحامية لحوكمة الحزب الصارمة في جميع الجوانب لضمان تحقيق أهداف التنمية ومهام الخطة الخمسية الـ14 (2021-2025)، خلال كلمته التي ألقاها في الجلسة الكاملة الخامسة للجنة المركزية الـ19 لفحص الانضباط بالحزب الشيوعي الصيني يوم الجمعة (22 يناير).

قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية ومفوض العلاقات مع الدول العربية والصين، إن خطاب شي يرسل إشارة واضحة بأن الحزب الشيوعي الصيني سوف يواصل تعميق حوكمة الحزب الصارمة في جميع الجوانب، حيث يستطيع العالم من خلالها رؤية إصرار ورغبة قيادة الحزب الشيوعي الصيني في دفع الحرب ضد الفساد إلى الأمام بثبات.

وقال وليد جاب الله أستاذ التشريعات الاقتصادية والمالية بجامعة القاهرة، إن المؤسسات الدولية تقدر بشدة خطوة الصين في مجال محاربة الفساد.

وأضاف جاب الله أن مصر والصين تستطيعان أيضا تبادل الخبرات والتعاون في إصلاح نظام الرقابة.

وقال ألكسندر لومانوف نائب مدير معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، إن الحزب الشيوعي الصيني يقوي بناء النظام في الحرب ضد الفساد ويسد الثغرات الموجودة في النظام، حتى لا يجرؤ المسؤولون بالحزب على أن يكونوا فاسدين ولا يستطيعون أن يكونوا فاسدين ولا يريدون أن يكونوا فاسدين، مضيفا أن هذه الإنجازات واضحة للجميع.

وقال كافينسي أدهيري الخبير بالعلاقات الدولية في كينيا، إن هناك عددا من الدروس الأساسية التي تستطيع دول أخرى أن تتعلمها من حرب الصين ضد الفساد.

وقال فاروق بوريك الخبير في شؤون الصين من البوسنة والهرسك، إن الحزب الشيوعي الصيني يواصل تطبيق استراتيجيات ناجحة مثل محاربة الفساد، والمجتمع الدولي لديه السبب الذي يجعله على ثقة كاملة في مستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية الصينية .

وقال إدواردو ريغالادو الباحث البارز في مركز هافانا لدراسة السياسة الدولية لوكالة أنباء ((شينخوا))، إن الصين كثفت تدابير محاربة الفساد على جميع مستويات الهيكل الحكومي، وأسهمت في تحسين أداء البلاد الاقتصادي، ووفرت بيئة أكثر ملاءمة لتطوير الأعمال والاستثمار الأجنبي في البلاد.