شي جين بينغ يتابع الترويج "لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية التكنولوجية"

بدأ العد التنتازلي لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022 والألعاب الأولمبية الشتوية للمعاقين . لطالما أولى شي جين بينغ اهتمامًا خاصًا لهذا الحدث الرياضي الدولي الضخم. وقد أكد مرارًا وتكرارًا أن التحضير للألعاب الأولمبية الشتوية يجب أن يركز على استخدام التكنولوجيا المتقدمة.

وفي السنوات الأخيرة ، قام شي جين بينغ عدة مرات بزيارة خط المواجهة لبناء ملاعب  رياضية. قبل أربع سنوات، عندما تفقد  الاستعدادات الجارية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين، أشار إلى أنه ينبغي استخدام الوسائل العلمية والتكنولوجية، حيث قال: "من الأعمال الأساسية المهمة جدًا لإقامة  دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بناء الملاعب. يجب أن يتمتع  بناء الملاعب  بالخصائص الصينية، وأن يكون مستدامًا ، ويجسد خصائص التكنولوجيا ، والحكمة ، والأخضرار ، والاقتصاد ، والتركيز على استخدام التكنولوجيا."

وتتميز الملاعب وأستاد الألعاب  الأولمبية الشتوية في بكين بأحدث الإنجازات العلمية والتكنولوجية، التي تتمثل في منصة "شوقانغ" للقفز على الثلج في المنطقة الصناعية القديمة التابعة لمجموعة "شوقانغ" للحديد والصلب التي تعتبر أول ملعب في تاريخ الألعاب الأولمبية الشتوية تم الدمج مباشرةً بينها والتراث الصناعي؛ وملعب الزحافات والزلاجات في يانتشينغ الذي يسجل أرقاما قياسية كثيرة في تاريخ الألعاب الأولمبية الشتوية؛ ومعلب التزلج السريع الوطني الذي يستخدم لأول مرة في العالم التبريد العابر للحرج بثاني أكسيد الكربون؛ وكذلك ملعب العاصمة للألعاب الرياضية وغيرها من الملاعب التي حققت انبعاثات كربونية تقترب من الصفر خلال التشييد والتجديد. وأمام اختبار الجائحة، أنجزت الصين إكمال كل الملاعب قبل سنة من الموعد المحدد، وكتبت بذلك ملحمة مرضية للجميع ونالت انتباه العالم.

في عام 2017، أشار شي جين بينغ، الذي كان يتفقد منطقة تشانغ جيا كو للمسابقات، إلى أنه يجب على الصين تسريع تعزيز تعميم الرياضات الجليدية والثلجية ورفع مستوى المنافسة، حيث قال: "إن تعميم الرياضات الجليدية والثلجية في الصين ليس كافيا ومستوى المنافسة ما زال ضعيفا، يمكن تغيير هذا الوضع وتحسينه من خلال الاستفادة من اقامة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية. لنجعل الرياضات الجليدية والثلحية عمومية أكثر. اجتهدوا يا  شباب! "

وشجع الرئيس الصيني  الرياضيين خلال تفقده المركز الوطني للتزلج على الجبال في يوم 18 يناير من العام الجاري مذكرا باستخدام أساليب عالية التقنية مثل أنظمة مساعدة الذكاء الاصطناعي ومختبرات نفق الرياح، تم تحسين مستوى تدريب وكفاءة الرياضيين بشكل كبير. وأشار شي جين بينغ إلى أنه لتحسين مستوى الرياضات التنافسية الحديثة ، يجب  الإعتماد على القوة والتكنولوجيا، إن الابتكار والتكنولوجيا هما أيضًا عوامل في تقوية الرياضة، حيث قال: "ما  الطريق الذي تسيره رياضتنا التنافسية؟ الطريق مثل الطريق التي نسيره في تحديث وتقوية الدولة، هذا هو الاعتماد على الابتكار والتكنولوجيا. من ناحية، يجب أن نبتكر بشكل مستقل، ومن ناحية أخرى، يجب علينا استيعاب التكنولوجيا  الدولية المتقدمة و التدريب المتقدم لتحسين مستوى أنفسنا."

ويعد تقديم  جهود الدورة الممتازة والرائعة من الأولمبياد للعالم من تعهدات الصين ازاء العالم، كما قال الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال تفقده للأعمال التحضيرية لدورة بكين 2022 للألعاب الأولمبية الشتوية والألعاب الأولمبية للمعاقين (البارالمبية) إن الصين لا تعمل على اقامة أفضل  دورة للألعاب الأولمبية الشتوية فحسب، بل ستسعي   لجعلها تتحلي بالخصائص وتكون فريدة من نوعها.