رئيس زيمبابوي يتسلم دفعة من اللقاحات المضادة لكورونا تبرعت بها الصين

تسلم الرئيس الزيمبابوي إيمرسون منانجاجوا رسميا يوم الاثنين(15 فبراير) 200 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، تبرعت بها الحكومة الصينية.

وفي كلمته خلال مراسم التسليم بالقصر الرئاسي في هراري، برفقة السفير الصيني لدى زيمبابوي قوه شاو تشون، قال منانجاجوا إن الحكومة الصينية أظهرت التزامها بمساعدة زيمبابوي في المعركة التي تخوضها ضد مرض (كوفيد-19).

وتابع الرئيس "أظهرت جمهورية الصين الشعبية مجددا تضامنها من خلال كونها أول شريكة لنا في جهود تطعيم مواطنينا. نحن واثقون بأن ذلك سيمكننا من المضي نحو فجر جديد في معركتنا ضد هذا المرض العالمي"، معرباً عن امتنانه للصين على كونها شريكة دائمة لشعب زيمبابوي.

وأوضح أنه رغم احتياج الحكومة الصينية للقاحات لمكافحة المرض في الصين ذاتها، فإنها لم تغفل عن مد يد العون إلى زيمبابوي، مؤكدا أن تلك البادرة الطيبة تشهد على الدور القيادي الرائع الذي تواصل الصين الاضطلاع به في إطار الجهود العالمية لمكافحة المرض.

وقال السفير الصيني إن التبرع دليل على العلاقات الودية بين البلدين، مشيرا إلى تعاون البلدين في مكافحة المرض وإلى أن الصين أول من أعلنت التزامها بجعل اللقاح منفعة عامة عالمية.
كما اشترت زيمبابوي 600 ألف جرعة من لقاح (سينوفارم) الصيني، ومن المتوقع أن تصل إلى البلاد في مارس.