مصر: بدء تطعيم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن بالجرعة الأولى من لقاحات "كوفيد -19"

بدأت مصر يوم الخميس (4 مارس) تطعيم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن بالجرعة الأولى من لقاحات مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

    وشهد رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، تدشين حملة تطعيم المواطنين من أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا الجديد، وذلك بحسب بيان.

    وأكد مدبولي، حرصه على حضور اليوم الأول لحملة التطعيم بالجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا للمواطنين، التي تتم على مستوى الجمهورية، لافتا إلى أنه كان قد سبق خلال الفترة الماضية بدء تطعيم الأطقم الطبية وفرق الرعاية الصحية في المستشفيات بجميع محافظات مصر.

    وقال رئيس الوزراء المصري، "اليوم نشهد بدء تطعيم المجموعة الأولى من أهالينا من كبار السن، ومن أصحاب الأمراض المزمنة، مثل الفشل الكلوي وغيرها من الأمراض الأخرى، باللقاحات المتوافرة ضد الفيروس".

    وأشار إلى أن الدولة تقوم حاليا بتأمين أكبر قدر من جرعات هذه اللقاحات من جميع المصانع والشركات، التي تم اعتماد المصل الخاص بها من هيئة الدواء المصرية.

    كما أكد أن الدولة تتحرك في هذا الاتجاه بأسلوب علمي، بدءا من اختبار هذه اللقاحات من خلال الهيئة الرسمية المعنية وهي هيئة الدواء المصرية، وعقب اعتمادها يتم التعاقد مع الشركات المنتجة لها، ثم يليها مرحلة توزيع اللقاحات وفق الأولويات المطلوبة.

    ونوه إلى أن وزارة الصحة المصرية قامت بإطلاق موقع إلكتروني لتسجيل المواطنين الراغبين في الحصول على هذه اللقاحات، وبموجب التسجيل يتم تحديد الأيام المخصصة للحصول على جرعة اللقاح، مشيرا إلى أنه سيتم العمل على زيادة أعداد المواطنين الذين سيحصلون على اللقاحات المختلفة خلال الفترة المقبلة.

    من جانبها، أوضحت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أن مصر هي أول دولة تبدأ حملة التطعيم بلقاحات فيروس كورونا الجديد بالقارة الإفريقية، كما أنها أول دولة تحصل على اللقاح في القارة.

    وأشارت زايد إلى أنه تم تخصيص 40 مركزا لتلقي جرعات لقاح فيروس كورونا للفئات المستحقة من المواطنين، وسيتم زيادة تلك المراكز تباعا مع زيادة تدفق جرعات اللقاحات إلى مصر، كما سيتم العمل على زيادة الفئات المستهدفة، بالتزامن مع الحصول على المزيد من شحنات تلك الجرعات.

    وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الأربعاء، 184168 من ضمنهم 142155 حالة تم شفاؤها، و10822 حالة وفاة، وذلك بحسب وزارة الصحة المصرية.