وانغ يي يلتقى مع أمين عام مجلس التعاون الخليجي

وانغ يي يلتقى مع أمين عام مجلس التعاون الخليجي_fororder_nayifu

التقى مستشار الدولة وزير الخارجية وانغ يي، يوم الأربعاء (24 مارس)، في الرياض، مع أمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف.

وأكد وانغ يي أن العام الجاري يصادف الذكرى الـ40 لإقامة مجلس التعاون الخليجي. وعلى مدى العقود الـ4 الماضية، لعب المجلس دورا مهما في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول الأعضاء، وأصبح منظمة إقليمية أكثر ديناميكية في الشرق الأوسط والخليج. يصادف هذا العام أيضا الذكرى الـ40 لإقامة العلاقات بين الصين ومجلس التعاون الخليجي، إذ إن العلاقات بين الجانبين قطعت أشواطا بعيدة خلال العقود الـ4 الماضية لتصل إلى نقطة انطلاق تاريخية جديدة. تحرص الصين على اغتنام فرصة الذكرى الـ40 لإقامة العلاقات بين الجانبين للتباحث في سبل رفع مستوى العلاقات بينهما، وتعزيز الدعم المتبادل وصيانة السيادة لكل من الجانبين بحزم وتعميق التعاون المتبادل المنفعة في كافة المجالات انطلاقا من المنظور الاستراتيجي طويل المدى.

وأعرب وانغ عن أمل بلاده في استكمال المفاوضات بين الجانبين بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين الصين ودول المجلس في أقرب وقت ممكن، بما يدعم دول المجلس لمواجهة الضغط النزولي للاقتصاد العالمي وتحقيق الانتعاش الاقتصادي في أسرع وقت ممكن، مضيفاً أن الصين على استعداد لتعزيز التعاون مع دول المجلس في مكافحة الجائحة وبناء مجتمع تتوفر فيه الصحة للجميع. كصديق عزيز لدول المجلس، تحرص الصين على لعب دور بناء في الحفاظ على أمن المنطقة. فنثق بأن المبادرة الصينية ذات النقاط الخمس بشأن تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط ستحظى بدعم مجلس التعاون الخليجي.

من جانبه، قال نايف الحجرف إن العلاقات بين دول المجلس والصين تقوم على أساس الثقة المتبادلة والاحترام المتبادل. يسجل كل من مجلس التعاون الخليجي والدول الأعضاء له تقديرا عاليا للتعاون الاستراتيجي مع الصين. يحرص المجلس على العمل سويا مع الصين لخلق مستقبل أفضل.

ولفت إلى أن الصين تتصدر قائمة الدول التي سيستأنف معها المجلس مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة، مع الأمل في استكمال المفاوضات بين الجانبين في أبكر يوم ممكن، وتعزيز التعاون في الاقتصاد الرقمي ومجالات التكنولوجيا الحديثة لتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك. يدعم المجلس جهود الصين لمكافحة الجائحة ويرغب في الاستفادة من خبرات الصين المتقدمة في الوقاية من الجائحة ومكافحتها. ويسجل المجلس تقديرا عاليا ويرحب بدور الصين المهم في الحفاظ على السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، ويحرص على زيادة تعزيز التعاون مع الصين بهذا الصدد.