شي يشدد على دور الآثار الثقافية الثورية في إلهام الناس

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على تعزيز حماية وإدارة واستخدام الآثار الثقافية الثورية لإلهام الناس في بناء الصين الاشتراكية الحديثة وإحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات في تعليماته الأخيرة حول العمل المتعلق بالآثار الثقافية الثورية في البلاد.

وتحمل الآثار الثقافية الثورية تاريخا مجيدا من الكفاحات البطولية للحزب الشيوعي الصيني والشعب، وتعد أرشيفا للقضية العظيمة والأعمال المؤثرة للثورة الصينية، حسبما أشار شي خلال تعليماته واصفا إياها بالأصول القيمة للحزب الشيوعي الصيني والبلاد.

ويمكنها القيام بدور المواد التعليمية الحيوية لتعزيز التقاليد والثقافة الثورية، والتقدم الاشتراكي الثقافي-الأخلاقي، وإلهام الحس القوي للوطنية وإنعاش القيم الصينية، بحسب شي.

وقال إن تحسين حماية الآثار الثقافية الثورية وإدارتها والاستفادة منها تعد مسؤولية مشتركة للحزب وللمجتمع الصيني بأكمله.

وقال شي إن هذا العمل ينبغي أن يتصدر أجندة لجان الحزب والحكومات على مختلف المستويات كما يتطلب جهودا أكبر، مسلطا الضوء على أهمية إفساح المجال كاملا أمام دور الآثار الثقافية الثورية في التعليم المتعلق بتاريخ الحزب والتقاليد الثورية والوطنية.

وعقد مؤتمر وطني بشأن الآثار الثقافية الثورية في بكين اليوم (الثلاثاء)، وخلاله ألقيت تعليمات شي من قبل سون تشون لان، عضوة بالمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونائبة رئيس مجلس الدولة الصيني.

وأوضح هوانغ كون مينغ، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس دائرة الدعاية باللجنة المركزية للحزب، خلال المؤتمر أن تعليمات شي تقدم المبادئ التوجيهية الأساسية للعمل المتعلق بالآثار الثقافية الثورية في العصر الجديد، ودعا إلى التطبيق الكامل لها لشق طريق جديدة في هذا العمل.