لبنان يقول إن التوقيت مناسب لتفاوض لبنان وسوريا على ترسيم الحدود البحرية

أكد وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبة، يوم الأحد أن التوقيت الحالي "مناسب" للتفاوض على ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وسوريا.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية عن وهبة قوله في حديث لصحيفة (القدس العربي) إن "كل من سوريا ولبنان قدم خارطة تظهر حدود المياه الإقليمية الخاصة، وقد تضاربت الخارطة اللبنانية مع الخارطة السورية".
وتابع أن لبنان كان قد قدم خارطته عام 2011 قبل سوريا التي اعترضت عليها عام 2014.
وأضاف وهبة "علينا الآن مع الأشقاء السوريين أن نتفاوض ضمن منطق القانون الدولي وحسن الجوار والعلاقة الأخوية بين الدول العربية لترسيم الحدود البحرية".
وتأتي تصريحات وهبة بعد توقيع الحكومة السورية الشهر الماضي عقدا مع شركة روسية للتنقيب عن النفط في البحر المتوسط في منطقة متنازع عليها بين البلدين.
ومضى الوزير اللبناني قائلا إن ما جرى "ليست عملية اعتداء ولا قضم بل هي مطالبة بحقوق، وكل دولة تطالب بحقوقها وفق منظورها".
وأشار إلى أنه على تواصل دائم مع السفير السوري في بيروت، موضحا أن "الموضوع ليس اعتداء ونرد عليه، بل أن نخلق الأرضية المناسبة والتوقيت المناسب للتفاوض، والآن التوقيت مناسب للتفاوض على ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وسوريا".