الرئيس الصيني يتصل هاتفيا مع المستشارة الألمانية

اتصل الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الأربعاء (7 إبريل) هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بدعوة من الأخيرة.

وأكد شي أن الاتصالات العديدة بين الجانبين في العام الماضي أدت دورا رائدا في تطور العلاقات الصينية الألمانية والعلاقات الصينية الأوروبية، مشيرا إلى أنه يمكننا إنجاز نتائج بارزة ذات مغزى من خلال تعزيز التعاون بين الصين وألمانيا وبين الصين وأوروبا، معبرا عن أمله في أن يبذل الجانب الألماني والجانب الأوربي جهودا إيجابية مع الصين للمحافظة على التطور السليم والمستقر للتعاون الصيني الألماني والتعاون الصيني الأوروبي.

كما أكد شي استعداد الصين للعمل مع  الجانب الأوروبي لإنجاح سلسلة من الأجندات السياسية المهمة للمرحلة المقبلة، وتعميق وتوسيع التعاون العملي في مختلف المجالات وتعزيز التبادلات حول قضية التغيرات المناخية وغيرها من قضايا إدارة العالم، وتطبيق التعددية معا.

وأشار شي إلى أن الصين تعارض تسييس قضية اللقاح ضد الكورونا أو ممارسة "قوية اللقاح" وتستعد العمل مع المجتمع الدولي من بينه الجانب الألماني لتعزيز التوزيع العادل والمناسب للقاح، ودعم ومساعدة الدول النامية على الحصول على اللقاح، وتقديم مساهماتها في تغلب البشرية على الوباء في أسرع وقت ممكن.

من جانبها، أكدت ميركل أن العالم الحالي يواجه الكثير من القضايا والتحديات ويحتاج التعاون الألماني الصيني والتعاون الأوروبي الصيني لمواجهتها، مشيرة إلى أن تعزيز الحوار والتعاون بي أوروبا والصين لا يتفق مع مصالح الجانبين فحسب، بل في صالح العالم كله أيضا وأن الجانب الألماني مستعد للعب دورا إيجابيا بهذا الشأن.