متحدث الخارجية: فرضية نشوء فيروس كورونا من مختبر صيني مستحيلة للغاية

متحدث الخارجية: فرضية نشوء فيروس كورونا من مختبر صيني مستحيلة للغاية_fororder_W020210408662711087483

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان، اليوم الخميس (8 أبريل)، أن أعمال تتبع مَنشأ فيروس كورونا الجديد تأثرت بالفعل بالعوامل السياسية، إلا أنها ليست من الصين، بل من الولايات المتحدة وقلة من الدول الغربية، مشيرا إلى أن فريق الخبراء المشترك بين الصين ومنظمة الصحة العالمية زار مركزي مكافحة الأمراض والوقاية منها في مقاطعة هوبي ومدينة ووهان، فضلاً عن معهد بحوث الفيروسات بالمدينة، حيث تبادل الخبراء الصينيون والأجانب بصورة عميقة وصريحة وعلمية وجهات النظر حول مصدر الفيروس، واتفقوا أخيرا بالإجماع على استحالة الفرضية القائلة بتسرب الفيروس من مختبر صيني، ما تسبب في تفشيه.

أدلى تشاو بهذه التصريحات أثناء تعليقه على سؤال بشأن الرسالة المفتوحة التي أصدرها 24 عالمًا وباحثًا من أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا واليابان، وتفيد بأن أعمال تتبع الفيروس للصين ومنظمة الصحة العالمية تأثرت بالعوامل السياسية.

وقال المتحدث إن هؤلاء الأشخاص من الدول الغربية يصرون بعناد على تسييس قضية تتبع الفيروس، وتقويض التعاون بين الصين ومنظمة الصحة العالمية وعرقلته، ومهاجمة الصين وتشويه سمعتها، والتحدي العلني لاستقلال العلماء وبحوثهم العلمية، ما لا يضر فقط بالتعاون الدولي في تتبع الفيروس، بل يؤثر سلباً أيضًا على الجهود العالمية الرامية إلى مكافحة الوباء.