عقد معرض الصين-الآسيان الـ18 ونسخته الإفتراضية في سبتمبر المقبل

قال منظمو معرض الصين-الآسيان يوم الأربعاء (7 إبريل)، إن المعرض في نسخته الـ18 سيعقد في سبتمبر عبر الإنترنت وعلى أرض الواقع في ناننينغ حاضرة منطقة قوانغشي ذاتية الحكم لقومية تشوانغ جنوبي الصين.

ويصادف هذا العام الذكرى الثلاثين لعلاقات الحوار بين الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان). حيث سيساعد معرض هذا العام في توسيع وظائف منصة المعرض، كما أنه سيخدم بشكل أكبر في بناء مبادرة الحزام والطريق والشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة.

وقال وانغ ليه الأمين العام لأمانة معرض الصين - الآسيان، إن المعرض سيشمل مساحة عرض تبلغ 124 ألف متر مربع وسيجري أنشطة تبادل في الاقتصاد والتجارة والعلوم والتكنولوجيا والاقتصاد الرقمي والصحة.

وفي عام 2020، وصلت التجارة بين الصين ودول الآسيان إلى 684.6 مليار دولار أمريكي، مخالفة للاتجاه لتسجل زيادة على أساس سنوي بنسبة 6.7 في المائة تقريبا. وقال وي يان المسؤول بوزارة التجارة، إن الآسيان ظلت أكبر شريك تجاري للصين، مما يدل على الإمكانات الهائلة والمرونة القوية للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والآسيان.

ونصح يانغ تشو مسؤول آخر بوزارة التجارة، بالتركيز على فرص التنمية ضمن الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة وتوسيع وتعميق التعاون في مجالات تشمل الصحة ونماذج الأعمال الجديدة والابتكار التكنولوجي.

وقال يانغ إن إجمالي الاستثمار ثنائي الاتجاه بين الصين والآسيان بلغ 22.31 مليار دولار أمريكي في عام 2020.