أستاذ في جامعة هارفارد يؤكد أن سياسة "أمريكا أولا" تحدد بشكل ضيق المصالح الوطنية للولايات المتحدة
CRI|2021-05-08 14:51:30

 

قال جوزيف ناي، الأستاذ في جامعة هارفارد، خلال مقابلة خاصة مع مراسل قناة "سي جي تي ان" إن كل دولة تحتاج إلى حماية مصالحها الخاصة، لكن سياسة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المتمثلة في "أمريكا أولاً" تحدد بشكل ضيق المصالح الوطنية للولايات المتحدة، داعيا الصين والولايات المتحدة إلى اتخاذ رؤية واسعة لمصالحهما الوطنية وتعزيز التعاون في نطاق أوسع من المجالات بين البلدين، وبمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، أعرب جوزيف ناي عن ثقته بأن "الصين المزدهرة والقوية" تتفق مع مصلحة الولايات المتحدة.