دبلوماسي صيني ينتقد واشنطن لتسترها على تجارب بيولوجية

حث دبلوماسي صيني هنا الولايات المتحدة على التعاون مع المجتمع الدولي بشأن تتبع أصل كوفيد-19، بدلا من التستر على معلومات متعلقة بتجاربها البيولوجية.

وقال السفير الصيني لدى روسيا تشانغ هان هوي يوم الأربعاء (21 يوليو) "إذا كانت الولايات المتحدة تطمح بالفعل إلى الحقيقة والشفافية، فيجب أن توافق على إجراء تحقيق دولي بشأن مرض فيروس كورونا الجديد، وتحديد مصدر الجائحة في الولايات المتحدة وأسباب استجابتها غير الكفؤة".

وذكر في مؤتمر صحفي أن واشنطن "عليها أن تجيب على الأسئلة الحالية حول التجارب البيولوجية في الولايات المتحدة ودول أخرى، حيث يوجد لدى الأمريكيين أيضا عدد من المختبرات".

ونقلت وكالة الأنباء الروسية ((تاس)) عن تشانغ قوله إن واشنطن درست بدقة الوضع في دول أخرى لكنها أخفت الوضع الخاص بها. ومن ناحية أخرى، أظهرت نهجا غير علمي في البحث عن الأصول.

وقال إن "هذه مهمة على العلماء الاضطلاع بها، ولكن الأمريكيين أوكلوا هذه المسألة وهذه المهمة لأجهزة استخباراتهم -- لكي تحدد وكالة الاستخبارات المركزية أصول مرض فيروس كورونا الجديد".

وأضاف تشانغ أن الصين التزمت دائما بمبادئ الانفتاح والشفافية والتعاون في التحقيق في أصول كوفيد-19، ولكن بعض الساسة الأمريكيين شككوا في "تصريحات العلماء، وأخذوا يقارنونها بنظريات المؤامرة، ومن ثم عملوا على تسييس أمور تخص العلم".