الرئيس التونسي يجدد التأكيد على حرصه الثابت على حماية الحقوق والحريات

الرئيس التونسي يجدد التأكيد على حرصه الثابت على حماية الحقوق والحريات_fororder_08022.JPG

 جدد الرئيس التونسي، قيس سعيد، يوم الأحد (1 أغسطس) التأكيد على حرصه على حماية الحقوق والحريات، وعلى رفضه التوظيف السياسي لملف الهجرة غير الشرعية في هذه الفترة التي تمر بها بلاده.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان نشرته في صفحتها الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن الرئيس قيس سعيد " أشرف اليوم على تسلم تونس مليون و500 ألف من اللقاحات المضادة لمرض كورونا الجديد(كوفيد-19) من إيطاليا، وذلك بحضور لورانزو فانارا سفير إيطاليا بتونس.

وأشارت إلى أن قيس سعيد أكد بهذه المناسبة على "حرصه الثابت على حماية الحقوق والحريات، وتعزيز مقومات الأمن والاستقرار".

وفي رد ضمني على تصريحات سابقة لرئيس البرلمان المُجمد، راشد الغنوشي الذي يرأس أيضا حركة النهضة الإسلامية، حول ملف الهجرة غير الشرعية، جدد الرئيس قيس سعيد التأكيد على " موقف تونس الداعي إلى معالجة شاملة ومتضامنة لمسألة الهجرة غير الشرعية".

وقالت الرئاسة التونسية إن قيس سعيد، أكد أيضا على ضرورة "التصدي لشبكات الاتجار بالبشر وتهريبهم"، محذرا في نفس الوقت من كل محاولات التوظيف السياسي لهذا الملف في هذا الظرف الدقيق من تاريخ بلادنا".

وكان راشد الغنوشي، قد حذر في حديث نشرته صحيفة "كوريرا ديلا سيرا" الايطالية نشرته يوم الجمعة الماضي، "من انزلاق تونس بسرعة نحو الفوضى إذا لم تتم استعادة الديمقراطية قريبا"، وذلك في إشارة إلى التدابير الاستثنائية التي أعلنها الرئيس قيس سعيد مساء الأحد الماضي، والتي جمد فيها البرلمان، ورفع الحصانة عن جميع أعضائه، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه.