إيران والعراق يدعوان إلى تعزيز التعاون الشامل

دعا الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء العراقي الزائر يوم (الأحد) إلى زيادة تعزيز التعاون الثنائي في سلسلة من المجالات.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في طهران، "العلاقات بين الجمهورية الإسلامية وصديقنا وشقيقنا العراق، على مستوى جيد للغاية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، ونعتقد أنه يمكن تطوير هذه العلاقات."

وأضاف رئيسي "نعتقد أنه يمكن تطوير هذه العلاقات في مجالات شتى، فعلاقاتنا مع العراق ليست فقط علاقة بين دولتين متجاورتين، وإنما علاقات متجذرة في المعتقدات والقلوب، وهي علاقة عميقة بين البلدين والشعبين والحكومتين".

وشدد على أن تعزيز العلاقات بين البلدين يمكن أن يدعم دور طهران وبغداد على المستويين الإقليمي والدولي، مضيفا أنه "على عكس ما يريده الأعداء، فإن مستوى العلاقات بين إيران والعراق سيتطور يوما تلو الآخر."

كما أشار الرئيس الإيراني إلى أن البلدين شددا على تسريع بناء ممر السكك الحديدية بين مدينتي الشلامجة الإيرانية والبصرة العراقية.

كما ناقش الجانبان تعزيز العلاقات المالية والنقدية بين البلدين.

ومن جانبه، قال الكاظمي "ناقشنا سلسلة من القضايا المتعلقة بتطوير العلاقات الثنائية اليوم، ونحن عازمون على تعزيز مستوى علاقاتنا قدر الإمكان بما يتماشى مع مصالح البلدين."

وقال إن الجانبين تبادلا وجهات النظر حول زيادة حجم التجارة بين البلدين.

وأعرب رئيس الوزراء العراقي عن امتنانه للدعم الذي قدمته إيران لبلاده في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، مؤكدا أن العراق -حكومةً وشعباً- سيقف إلى جانب حكومة إيران وشعبها في جميع المجالات.

تعد هذه الزيارة، التي رأس خلالها الكاظمي وفدا سياسيا واقتصاديا رفيع المستوى، زيارة رئيس الوزراء العراقي الثانية إلى طهران منذ توليه منصبه في مايو 2020.