مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة يعبر عن معارضته الحازمة لمحاولة الولايات المتحدة التي تخفي النوايا الشريرة

عبرت المتحدثة باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة الصيني جو فنغ ليان في مؤتمر صحفي دوري عقدته اليوم الأربعاء (15 سبتمبر) عن معارضة الصين الحازمة لمحاولة الولايات المتحدة التي تخفي نواياها الشريرة.

وفي المؤتمر، سأل أحد المراسلين أنه رغم أن الولايات المتحدة أكدت مجددا مؤخرًا أنها لا تنوي تغيير سياسة صين واحدة، غير أنها من ناحية أخرى،  "بورقة تايوان"، وتخطط لإعادة تسمية "مكتب التمثيل الاقتصادي والثقافي لتايوان" إلى "مكتب تمثيل تايوان"، بينما تحرض اليابان وأستراليا وبعض الدول الأوروبية الأخرى على إثارة المشاكل باستغلال قضية تايوان. ما تعليق المتحدثة على ذلك؟

أجابته جو فنغ ليان قائلة إنه عندما أقامت الصين والولايات المتحدة علاقات دبلوماسية، أعطت الولايات المتحدة وعدًا سياسيًا جادًا للصين بشأن قضية تايوان: ستحافظ الولايات المتحدة وتايوان على العلاقات الثقافية والتجارية وغيرها من العلاقات غير الرسمية فقط. وأكدت المتحدثة جو أن الانخراط في عقلية الحرب الباردة ولعبة محصلتها صفر وإثارة ضجة حول قضية تايوان ومحاولة "استخدام تايوان للسيطرة على الصين" واحتواء تنمية الصين، كلها عبث. وطالما صرحت الولايات المتحدة مرارا ومتكررا بأنها لن تنوي أبدا تغيير سياسة صين واحدة، يجب عليها أن تلتزم بمبدأ صين واحدة وبنود البيانات الثلاثة المشتركة بين البلدين، وتنفذ تعهداتها المعنية للصين بإجراءات ملموسة، وتوقف  إرسال إشارات خاطئة للقوى الانفصالية الرامية إلى "استقلال تايوان".