السفارة الصينية: افتتاحية ((واشنطن بوست)) حول أصول كوفيد-19 تشوه الحقائق

حث المتحدث باسم السفارة الصينية لدى الولايات المتحدة يوم الثلاثاء(14 سبتمبر) صحيفة ((واشنطن بوست)) على التوقف عن نشر مقالات افتتاحية مضللة وغير واقعية حول أصول كوفيد-19.

وقال المتحدث إن افتتاحية الصحيفة التي جاءت تحت عنوان "اصطياد أصول الفيروس" بتاريخ 1 سبتمبر "تشوه الحقائق حول تتبع أصول كوفيد-19 وتضلل القراء بشكل خطير".

ولتصحيح تلك المغالطات، ردت السفارة الصينية برسالة إلى هيئة تحرير صحيفة ((واشنطن بوست)) طالبت بنشرها بموجب حق الرد، بيد أن الصحيفة رفضت ذلك.

وقال المتحدث "بعد ذلك، نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالات افتتاحية ورسائل أخرى تزعم أن سارس- كوف-2 قد تسرب من المعامل الصينية".

وأكد المتحدث أن "هذا يظهر أن صحيفة واشنطن بوست لا تكن أي احترام للعلم أو الحقائق أو حريات الصحافة والتعبير، ولا تعطي آذانا صاغية لأية أصوات موضوعية وعادلة".

ونشرت السفارة الرسالة كاملة على موقعها على الإنترنت.