متحدث: بكين تعارض بشدة تشويه واشنطن حرية العقائد الدينية في الصين

متحدث: بكين تعارض بشدة تشويه واشنطن حرية العقائد الدينية في الصين

تعارض الصين بشدة اتهامات الولايات المتحدة التي لا أساس لها وتشويهها حرية العقائد الدينية في الصين، وفقا لما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان في بكين يوم (لخميس (18 نوفمبر)، مضيفا أن الحكومة الصينية تحمي المواطنين فيما يتعلق بالعقائد الدينية وفقا للقانون.

أدلى تشاو بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي يومي ردا على سؤال حول حرية العقائد الدينية في الصين. قال تشاو إن "الشعب الصيني بجميع مجموعاته القومية يتمتع بحرية كاملة فيما يتعلق بالعقائد الدينية".

وأضاف تشاو أن بالصين حوالي 200 مليون شخص من أصحاب العقائد الدينية، وأكثر من 380 ألف رجل دين، وحوالي 5500 منظمة دينية، وما يزيد على 140 ألف مكان مسجل بشكل قانوني لإقامة الشعائر الدينية.

وأكد تشاو أن الحقائق صوتها أعلى من الكلام، والأكاذيب لا يمكن أن تصبح حقيقة أبدا، حتى إذا تكررت آلاف المرات.

وأشار تشاو إلى أن وجهات النظر المتطرفة، من بينها "الإسلاموفوبيا" منتشرة في الولايات المتحدة وأدت إلى حدوث العديد من المآسي، قائلا إن الجانب الأمريكي لا يركز على مشاكله الخاصة، ولكن يستخدم القضايا الدينية بشكل متكرر للتدخل في الشؤون الداخلية لدول أخرى متجاهلا الحقائق.

وأضاف تشاو "يجب أن يركز الجانب الأمريكي على مشكلاته الخاصة، ويدير شؤونه الخاصة بشكل جيد، ويحترم الحقائق، ويتخلى عن التحيز، ويتوقف عن استخدام القضايا الدينية للتدخل في شؤون الدول الأخرى وتشويه صورتها."