الصين تؤيد اختتام المفاوضات بشأن دعم مصايد الأسماك قبل مؤتمر منظمة التجارة العالمية

ذكرت وزارة التجارة الصينية يوم الخميس (25 نوفمبر) أن الصين تؤيد اختتام المفاوضات بشأن دعم مصايد الأسماك في وقت مبكر ووضع قواعد دعم جديدة قبل المؤتمر الوزاري الثاني عشر لمنظمة التجارة العالمية.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة التجارة، شو جيويه تينغ، في مؤتمر صحفي، بأن التوصل إلى اتفاق سيسهم في التنمية المستدامة لمصايد الأسماك البحرية، وله أهمية كبيرة في تنشيط التعددية وحماية مكانة النظام التجاري متعدد الأطراف باعتباره القناة الرئيسية لوضع القواعد الدولية.

وقالت شو،إنه كدولة نامية ودولة رئيسية لمصايد أسماك، ستواصل الصين المشاركة في المفاوضات بطريقة نشطة وبناءة وتفي بالالتزامات الدولية التي تتناسب مع مرحلة التنمية الخاصة بها وقدرتها وتدفع من أجل اختتام المفاوضات كما هو مقرر.

وقالت إن المؤتمر الوزاري الثاني عشر لمنظمة التجارة العالمية، والذي من المقرر عقده في الفترة من 30 نوفمبر إلى 3 ديسمبر في جنيف، سيكون اجتماعا هاما في مرحلة حاسمة لتنمية العولمة الاقتصادية.

وأضافت شو قائلة: "إن جميع الأعضاء يتطلعون إلى نتائج المؤتمر، ويجرون مفاوضات مكثفة ويستعدون بعناية للاجتماع".

وقالت إن الصين مستعدة للعمل مع جميع الأطراف لدعم التنمية الشاملة للنظام التجاري متعدد الأطراف، ودعم الحقوق والمصالح المشروعة للأعضاء الناميين، والحفاظ بحزم على موقف النظام التجاري متعدد الأطراف باعتباره القناة الرئيسية لوضع القواعد الدولية.

وتعهدت شو ببذل جهود مشتركة لتحقيق نتائج إيجابية في مجالات مثل دعم مصايد الأسماك والتعاون العالمي ضد الوباء، إلى جانب التقدم في قضايا مثل إصلاح هيئة الاستئناف والتجارة الإلكترونية.

كما شددت على الحاجة إلى حماية سلطة وفعالية منظمة التجارة العالمية، حتى تتمكن المنظمة من لعب دور أكبر في انتعاش الاقتصاد العالمي وحوكمته.