رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو إلى تعزيز الثقة السياسية المتبادلة والتعاون العملي بين أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون

رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو إلى تعزيز الثقة السياسية المتبادلة والتعاون العملي بين أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون

رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو إلى تعزيز الثقة السياسية المتبادلة والتعاون العملي بين أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون

قال رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ يوم (الخميس) إن الصين تقف على أهبة الاستعداد للعمل مع جميع أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون بهدف تعزيز الثقة السياسية المتبادلة، وتعميق التعاون العملي، والنهوض سويا بمهمة تعزيز الرخاء والاستقرار في المنطقة.

أدلى لي بهذه التصريحات في بكين في أثناء كلمته في الاجتماع الـ20 لمجلس رؤساء حكومات الدول الأعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون عبر رابط فيديو.

وقال لي إنه على مدار الأعوام العشرين الماضية منذ تأسيسها، اتبعت منظمة شانغهاي للتعاون وواصلت روح شانغهاي، وعززت بشكل فعال الأمن والاستقرار في المنطقة والتنمية المشتركة للدول الأعضاء في المنظمة.

وأضاف أن الأوضاع الدولية والإقليمية لا تزال تشهد في الوقت الحاضر تغيرات معقدة وعميقة، وتواجه الدول تحديات خطيرة في تحقيق التنمية المستدامة.

وقال إن "الصين مستعدة للعمل مع الأعضاء الآخرين في منظمة شانغهاي للتعاون لتعزيز الثقة السياسية المتبادلة، وتعميق التعاون العملي، والنهوض سويا بمهمة تعزيز الرخاء والاستقرار في المنطقة".

ودعا أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون إلى تشكيل درع أمني قوي وحماية الاستقرار والأمن الدائمين في المنطقة.

وقال "نحن بحاجة إلى توطيد أسس تعاوننا في مجالي إنفاذ القانون والأمن، وتنفيذ الأدوات القانونية لمنظمة شانغهاي للتعاون، من بينها برنامج التعاون في مكافحة الإرهاب والانفصالية والتطرف واتفاقية مكافحة التطرف، وتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب ومكافحة المخدرات وأمن المعلومات".

وقال إنه يتعين على أعضاء المنظمة التعاون في مكافحة الجائحة وتعزيز حوكمة الصحة العامة.

وقال "نحن بحاجة إلى تعزيز الاستفادة من برنامج منظمة شانغهاي للتعاون للتحذير بشأن حالات طوارئ الجوائح التي تسببها الأمراض المعدية، وتعزيز التعاون في بحث وتطوير اللقاحات والأدوية، وتحسين آلية الاستجابة المشتركة للجائحة".

ودعا لي إلى مواصلة الانفتاح لتحقيق نتائج مربحة للجميع ودعم التعافي الاقتصادي في جميع دول منظمة شانغهاي للتعاون، وحث أعضاء المنظمة على العمل نحو مزيد من الانفتاح ومواصلة تحسين بيئة التجارة والاستثمار ورفع مستوى وجودة التجارة.

وقال "نحن بحاجة إلى تعزيز الارتباطية وضمان تدفقات دون عراقيل في الاقتصاد الإقليمي".

وقال إنه يتعين على دول المنظمة الاستفادة من المزايا الجغرافية للأعضاء، وتعزيز بناء شبكات النقل والطاقة والاتصالات.

ودعا لي أعضاء المنظمة إلى التركيز على رفاهية الشعوب وتعزيز التنمية الخضراء والمستدامة.

وأوضح "نحن بحاجة إلى استئناف تدفق الأفراد بطريقة متأنية ومنظمة في ضوء وضع المرض. نحن بحاجة إلى تعميق التعاون في حماية البيئة وتغير المناخ والحفاظ على التنوع البيولوجي والاقتصاد منخفض الكربون".

وأشار إلى أن الصين تقترح إقامة نظام لتبادل المعلومات في المنظمة للتنسيق متعدد الأطراف بشأن الاستجابة للطوارئ وتحالفات الجامعات في الطب والقانون والزراعة على أساس طوعي، لزيادة توسيع وتعميق تعاوننا في التنمية المستدامة.