وزير الدولة الكازاخستاني: ما تعرضت له كازاخستان هو هجوم إرهابي دولي والوضع الحالي تحت السيطرة

وزير الدولة الكازاخستاني: ما تعرضت له كازاخستان هو هجوم إرهابي دولي والوضع الحالي تحت السيطرة

قال وزير الدولة الكازاخستاني إرلان كالين: "كازاخستان قد تعرضت لعدوان إرهابي دولي، ان سلسلة الأحداث التي وقعت في كازاخستان، هي بلا شك أعمال إرهابية دولية.

المشكلة تتمثل في تواجد عوامل غير مستقرة في الكثير من المناطق في البلاد، بما فيها 10 مناطق تأثرت بذلك.

فاستغل الإرهابيون المتطرفون ذلك، حيث شنوا هجمات على الأجهزة الحكومية ومراكز الشرطة وأقسام الخدمة السرية، بينما الإرهابيون حاولوا السيطرة على البنية التحتية وأنظمة الاتصالات للبلاد.

على الرغم من أن رئيس كازاخستان قد أصدر قرارا حاسما أدّي الى فشل هذه الخطط والمحاولات في النهاية، إلا أن الهجوم قد تسبب في خسائر مادية جسيمة للبلاد، وأدى إلى مقتل مدنيين وموظفي إنفاذ القانون.

السبب في قولنا ذلك انها كانت عملية إرهابية، يرجع إلى أن تلك العناصر المسلحة قد تم تدريبها وتجهيزها بشكل منظم، وأعمالهم الهجومية منسقة للغاية، فقاموا بهجوم مستهدف على مراكز الشرطة وأقسام الخدمة السرية بغرض نهب الأسلحة والمعدات، بينما شنت هجمات على مباني الاتصالات والبنية التحتية والمطارات والطرق ومرافق الاتصالات للبلاد.

وبعبارة أخرى، نفذ الإرهابيون هجمات مروعة للغاية بعد استعداد تام، وهذا يضطرنا لحشد جميع القوى من قبل أقسام إنفاذ القانون والوكالات القوية، مما مكننا من النجاح في منع حدوث مواقف سلبية أكثر تطرفا، وجعل الوضع مستقرا في غضون أيام قليلة ماضية. في الوقت الحالي، لا يزال وضع الطوارئ ساريا، لكن البلاد و المدن تعود تدريجيا إلى وضعها الطبيعي."