روابط

مراسم افتتاح أولمبياد بكين تبرز مفهوم "الأولمبياد التكنولوجي"

   2008-08-12 20:59:36    cri

افتتحت دورة الألعاب الأولمبية ال29 ليلة يوم الجمعة الماضي (8 أغسطس) ببكين، وجذبت مراسم افتتاح الأولمبياد أنظار شعوب العالم، حيث شاهد 4 مليارات مشاهد من أنحاء العالم العروض الفنية العظيمة في المراسم. وتجدر الإشارة إلى أن التكنولوجيا المتقدمة التي استخدمت في المراسم تركت انطباعات عميقة لدى جميع المشاهدين، ونجحت في إبراز مفهوم "الأولمبياد التكنولوجي" الذي طرحه أولمبياد بكين.

قدمت مراسم افتتاح أولمبياد بكين مأدبة ثقافية وبصرية لمشاهدي العالم بالعروض الفنية الرائعة والألعاب النارية البهية، وطبعا، لا يمكن فصل نجاح مراسم الافتتاح عن استخدام التكنولوجيا العالية والجديدة. وفي هذا الصدد، قال السيد وانغ نينغ مدير مركز أداء مراسمي الافتتاح والاختتام لأولمبياد بكين إن مراسم افتتاح الأولمبياد استخدمت عشرات التقنيات العالية والجديدة، وبذلك سجلت رقما قياسيا جديدا في تاريخ الأولمبياد. وأضاف قائلا :

"إن التكنولوجيا والمعدات التي استخدمت في مراسم الافتتاح كانت معقدة جدا، وتعتبر فعاليات مراسم افتتاح أولمبياد بكين أكبر الفعاليات في تاريخ الأولمبياد من حيث عدد المعدات المستخدمة."

وعلم أن إجمالي وزن المعدات التي استخدمت في مراسم افتتاح أولمبياد بكين بلغ أكثر من 2000 طن، وتشمل شاشات /أل يي دي/ ومنصة متحركة على الأرض وآلة الرفع تحت الأرض ومعدات الأسلاك الحديدية على ارتفاعات عالية. وإضافة إلى ذلك، وضعت اللجنة التنظيمية لأولمبياد بكين شاشة هائلة وآلة العارض في الاستاد الوطني الذي يدعى أيضا بعش الطائر.

جدير بالذكر أنه في العرض الفني قبل بدء مراسم الافتتاح، أنجز 2008 فنانين العد التنازلي لبدء المراسم عبر طرق معدات /أل يي دي/ التي يشابه شكلها الآلات الموسيقية القديمة الصينية المصنوعة بالطين، اسمها /فو/، الأمر الذي أثار إعجاب المشاهدين. وفضلا عن ذلك لعبت شاشة /أل يي دي/ الهائلة على الأرض دورا كبيرا في العروض الفنية لمراسم الافتتاح. وأظهرت هذه الشاشة التي بلغ طولها 147 مترا وعرضها 22 مترا أنماطا متنوعة مثيرة مما جعل المشاهدين يدخلون عالم حلم.

وتعتبر الألعاب النارية في مراسم الافتتاح بهية بصورة خاصة بفضل استخدام التكنولوجيا الجديدة. ومن الألعاب النارية عرض آثار قدم بلغ عددها 29 أثرا وترمز إلى دورة الألعاب الأولمبية ال29. وخلال هذا العرض، تقدمت "آثار القدم" على طول خط الوسط لمدينة بكين من يونغدينغ مون الذي يبعد عن عش الطائر 15 كيلومترا، وحافظت على "خطوة واحدة" كل ثانيتين، وعندما دخل أثر القدم ال29 عش الطائر، بدأ إطلاق الألعاب النارية بصورة جماعية، حيث أضاءت الألعاب النارية التي تشابه النجوم والحلقات الخمس الأولمبية أضاءت السماء، وهلل المشاهدون، ووصل الجو المتألق في الاستاد إلى ذروته.

وحول الألعاب النارية في مراسم الافتتاح، قال السيد تساي قوه تشيانغ كبير مصممي العروض البصرية الخاصة لمراسمي الافتتاح والاختتام لأولمبياد بكين:

"استخدمنا نظام التحكم الرقمي لترتيب مختلف عروض الألعاب النارية، وهو نظام تحكم علمي دقيق يتحكم بالألعاب النارية والموسيقى والإضاءة والفيديو في آن واحد. ويعتبر استخدام هذا النظام المتقدم في مراسم الافتتاح استخداما ناجحا."

وحول المعدات التي استخدمت في مراسم افتتاح أولمبياد بكين، قال السيد وانغ نينغ مدير مركز أداء مراسمي الافتتاح والاختتام للأولمبياد :

"سجل عدد معدات الاتصالات التي استخدمت في المراسم رقما قياسيا في تاريخ الأولمبياد. وأعددنا أكثر من 14 ألف سماعة للممثلين والمرشدين المشاركين في مراسم الافتتاح، وتعتبر هذه المراسم عرضا فنيا نادرا بالمقارنة مع دورات الألعاب الأولمبية السابقة من حيث عدد المعدات ومرات استخدامها."

متعلقات
ما رأيك ؟
link | اتصل بنا |
© China Radio International.CRI. All Rights Reserved.
16A Shijingshan Road, Beijing, China