CRI Online

رسائل المستمعين

cri       (GMT+08:00) 2017-02-13 14:39:27

رسائل المستمعين

يصادف يوم الحادي عشر من فبراير الجاري عيد يوانشياو التقليدي الصيني، والذي يقع في اليوم الخامس عشر من الشهر الأول القمري الصيني. ونبدأ حلقة اليوم بالتعرف على هذا العيد.

يسمى عيد يوانشياو ب"عيد الفوانيس" أيضا، لأن التمتع بالفوانيس أهم عادة فيه. في عهد أسرة هان (206 ق م -220م) بدأت البوذية تنتشر في الصين، عندما علم الإمبراطور أن الرهابين البوذيين يشاهدون "شيه لي" البوذي ويشعلون الفوانيس احتراما لبوذا، أمر بإشعال الفوانيس في القصر الإمبراطوري والمعابد لتقديم الاحترام لبوذا. ثم تحولت هذه الطقوس البوذية إلى عيد شعبي تدريجيا، انتشر من وسط الصين إلى أرجاء البلاد.

حتى اليوم، تقام مهرجانات فوانيس كبيرة في عيد يوانشياو في مختلف المناطق، حيث تعلق الفوانيس بأشكال متنوعة، يستمتع بها عدد كبير من الناس، بينما يحمل الأطفال الفوانيس التي تصنعها أسرهم أو يشترونها من المتاجر ليلعبوا في الشوارع في ليلة عيد يوانشياو.

"حل الألغاز المعلقة على الفوانيس" من لزوميات نشاطات التمتع بالفوانيس، حيث يعلق أصحاب الفوانيس الألغاز على الفوانيس، ويمكن للذي حل الألغاز أن يحصل على هدية جميلة. ظهرت هذه اللعبة في عهد أسرة سونغ، ولأن حل الألغاز عملية مفيدة لتنمية الذكاء وممتعة، فحصل على إقبال جماهيري كبير.

في هذا العيد، يحب الناس تناول طعام "يوانشياو" الذي يسمى أيضا ب"تانغيوان" . "يوانشياو"عبارة عن كرات صغيرة نصنع من الأرز اللزج وتحشى بزهور الورد والسمسم وعجين البسلة الحمراء ومختلف البذور والسكر وزيت الطعام، ثم تسلق أو تقلى. نطق هذا الطعام، بالصينية، مشابه لنطق "جمع شمل العائلة" ، لذلك يحب الناس تناوله رمزا لجمع شمل العائلة والسعادة.

في نهار العيد تنتشر نشاطات رقصة الأسد وعرض فوانيس التنين والمشي على الطوالة والسفن البرية ورقصة يانغقه وغيرها من عروض العادات والتقاليد في مناطق كثيرة. وفي الليل تفجر الألعاب النارية إلى جانب الفوانيس. يرى الناس في ليلة عيد يوانشياو البدر الأول بعد عيد الربيع.

وبعد انتهاء هذا العيد الجميل، يعتقد الصينيون أن عيد الربيع قد انتهى، وبدأ العام الجديد، فنقدم لكل المستمعين مرة أخرى ومرة أخيرة عيدا سعيدا وكل عام وأنتم بخير!

وفي الحلقة السابقة، استعرضنا بعض المساهمات الجميلة التي قدمها لنا المستمعون خلال النصف الأول للسنة الماضية، وفي حلقة اليوم، نواصل استعراضنا للمساهمات التي تم بثها في حلقات برنامجنا خلال النصف الثاني للسنة الماضية. وباستعراضنا لهذه المساهمات الجميلة، نودع العام القمري الصيني القديم، ونستقبل العام الجديد. ونتمنى أن تنال هذه المساهمات إعجابكم مرة أخرى، ونلتقي بها في رسائل جديدة.

أخبار متعلقة
تعليقات
تعلم اللغة الصينية
حول القسم العربي