جولة صحفية سورية في بعض معالم بكين وشينيانغ

2018-02-09 11:04:05
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

معبد لاماسيري

تستقبلك البوابة الرائعة بطرازها الصيني وألوانها المميزة لمعبد لاماسيري في بكين والذي يسمى أيضا معبد يونجي وقصر السلام.

جولة صحفية سورية في بعض معالم بكين وشينيانغ

جولة صحفي سوري في بعض معالم بكين وشينيانغ

تبلغ مساحة المعبد حوالي  3000متر مربع مبني على طراز المدينة المحرمة حيث يجمع بين معمار أسرة الهان والعمارة التبتية والمنغولية ليشكل نسيجا فريدا من البناء.

جولة صحفية سورية في بعض معالم بكين وشينيانغ

جولة صحفي سوري في بعض معالم بكين وشينيانغ

كان المبنى المقر الرئيس للمحكمة في عصر الأمير يونغ تشينغ وعند وفاته وضع تابوته في البناء وتحول إلى مقر إقامة رهبان التبت البوذيين وأصبح المقر الرسمي للاما عام 1744 .

في المعبد خمس قاعات وتحتفي بمراحل تطور بوذا من مرحلته الأولى وحتى بلوغه مرحلة النيرفانا،   منها قاعة الملوك السماوية وقاعة الانسجام والسلام  وقاعة الأبدية وقاعة الفانون  وتحتوي القاعة الأخيرة على تمثال لبوذا يبلغ ارتفاعه ثمانية عشر مترا. رائحة البخور تعبق في المكان وكثير من الناس يؤدون صلواتهم في خشوع تام. وأمام التماثيل في كل القاعات وضعت النذور والقرابين التي يقدمها المؤمنين وتحتوي على الفواكه والورود والحلويات والبخور والشموع والأقمشة.. ويتم جمعها من قبل عمال النظافة والرهبان في المعبد ليتم توزيعها على الرهبان شهد المعبد في بداية إنشاءه العديد من الاحتفالات الملكية والإمبراطورية والأحداث المهمة بالإضافة إلى تنصيب الكهنة وترسيمهم في المعبد .

جولة صحفية سورية في بعض معالم بكين وشينيانغ

جولة صحفي سوري في بعض معالم بكين وشينيانغ

 طراز بناء المعبد عالي الرفاهية وشديد الجمال ويمكنك أن ترى الكهنة بلباسهم المميز يتجولون بين الزوار ويلتقطون معهم الصور التذكارية . في القاعات الأخيرة من المعبد تتواجد الأضرحة الخاصة بالأباطرة وكبار الرهبان كما تحتوي على صف طويل من الكنبات التي تتراص عليها جنبا إلى جنب صرر ملابس حمراء  تحتوي  ملابس الرهبان الذين ماتوا وتوضع بعد وفاة كل واحد منهم  في مكان جلوسه كما تشاهد بعض الأماكن الخالية في انتظار إشغالها. وراء الكنبات خزائن بأدراج صغيرة تحتوي على رماد الرهبان المتوفين حيث يتم إحراقهم ووضع الرماد في درج مخصص له. هنا يتضح أن الأباطرة نقلوا طاقة الموت إلى هذا المكان بينما تركوا طاقة القوة في المدينة المحرمة .


HomePrev12345MoreTotal 5 pagesNext

الأكثر قراءة

صور