لغة الأرقام تترجم العلاقات الصينية الإماراتية- العلاقات الاقتصادية - Arabic

لغة الأرقام تترجم العلاقات الصينية الإماراتية- العلاقات الاقتصادية

cri 2018-07-20 10:27:27
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

لغة الأرقام تترجم العلاقات الصينية الإماراتية- العلاقات الاقتصادية

يقوم الرئيس الصيني شي جين بينغ حاليا بزيارة دولة إلى الإمارات. وتعتبر المرة الأولى التي يزور فيها الرئيس شي جين بينغ دولاً أجنبيةً عقب إعادة انتخابه رئيساً للصين في مارس الماضي. ما هي الأولى من نوعها من جانب رئيس صيني خلال تسعة وعشرين عاما.

ومنذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والإمارات في عام 1984، حقق التعاون والتبادل الاقتصادي والتجاري بينهما تقدما مثمرا .

وظلت الإمارات على مدى سنوات متتالية ثاني أكبر شريك تجاري للصين وأكبر سوق للصادرات الصينية في غربي آسيا وشمالي أفريقيا. كما تعتبر محطة هامة لإعادة تصدير وتوزيع المنتجات المصنوعة في الصين.

ونم الحجم التجاري الثنائي بـ 800 ضعف خلال العقود الثلاثة الماضية منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين بشكل رسمي، حيث قفز من 63 مليون دولار أمريكي عام 1984، إلى أكثر من 50 مليار دولار أمريكي في عام 2017، حسبما قاله الدكتور علي عبيد الظاهري سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الصين في كلمة ألقاها خلال أعمال المنتدى العاشر لخليج بيبو للتعاون الاقتصادي، الذي أقيم في مايو الماضي بمدينة ناننينغ الصينية.

 وفي عام 2017، استوردت الصين من الإمارات 10 ملايين و160 ألف طن من النفط الخام.

إذ تحكم مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين منذ انطلاقها وحتى الآن سلسلة من الاتفاقيات الموقعة في العديد من مجالات التعاون المشترك، أبرزها اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني بين الدولتين الموقعة عام 1985، واتفاقية إنشاء اللجنة الاقتصادية المشتركة، واتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات المشتركة، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، واتفاقية التعاون في مجال الخدمات الطبية عام 1992، وبروتوكول استيراد النفط من الإمارات، واتفاقية تجارية بين إمارة الشارقة ووزارة التجارة الخارجية والتعاون الاقتصادي الصيني في سبتمبر 1999، واتفاقية التعاون الثقافي والإعلامي بين الصين والإمارات في مايو 2001، واتفاقية تبادل المجرمين بين الدولتين في عام 2002.


الأكثر قراءة

صور