رسالة سفير الجزائر لدى الصين إلى مجموعة الصين للإعلام

cri 2020-02-04 19:57:28
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat


رسالة سفير الجزائر لدى الصين إلى مجموعة الصين للإعلام


مجموعة الإعلام الصينية

رسالة تضامن سعادة السيد أحسن بوخالفة، سفير الجزائر بالصين


في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها الصين على إثر انتشار وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد، لا يسعني إلاّ أن أتقدّم، باسمي الخاص ونيابة عن طاقم السفارة الجزائرية في بكين، عن تضامننا الكامل مع الشعب الصيني وقيادته وعن تقديرنا لكافة الجهود التي تبذلها السلطات الصينية على كافة المستويات من أجل حماية الصحة العمومية داخل إقليم الصين.

ولا يفوتني أن أنوه في هذا الصدد، بأنّ الجزائر تقف قلبا وقالبا مع القيادة الصينية والشعب الصيني خلال هذه المحنة، حيث وجه الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون رسالة إلى فخامة السيد شي جينبينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، أعلمه فيها بأنه يتابع بكثير من الاهتمام الوضع الراهن في الصين، وعبر له، باسم الشعب الجزائري وحكومته وأصالة عن نفسه، عن تضامن الجزائر الكامل مع دولة الصين الصديقة.

كما تقدّم الرئيس الجزائري بخالص تعازيه إلى الرئيس الصيني وعائلات الضحايا وأعرب عن أصدق مشاعر المواساة لهم وتمنياته بالشفاء العاجل لكافة المصابين.

وأشاد رئيس الجزائر بالجهود الجبّارة التي تبذلها حكومة جمهورية الصين الشعبية من أجل مجابهة هذا الفيروس الفتاك وكذا تعاونها الفعّال وتنسيقها السريع مع المجتمع الدولي، لاسيما في إطار منظمة الصحة العالمية، بغية حماية أمن الصحة العمومية على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأكدّ كذلك بأن الجزائر، وبحكم علاقات التعاون المتميزة والصداقة التاريخية التي تربط بين البلدين، تثمن وتدعم جهود السلطات الصينية من أجل احتواء الوباء، وتتطلع إلى أن يكون تقييم المجتمع الدولي للوضع الناجم عن هذا الوباء موضوعيا.

كما عبّر الرئيس الجزائري للرئيس شي جينبينغ بأنه على يقين بأنّ القدرات التي تتوفر عليها الصين، ستمكنها، بدون شك، من الإنتصار في معركتها ضد تفشي هذا الفيروس الخطير.

وأعرب بصفة خاصة على تضامنه التام مع سكان مقاطعة هوبي، التي تحظى بمكانة مُتميزة في قلوب الجزائريين، كيف ولا وهي التي بادرت بإرسال أول بعثة طبية صينية للجزائر بعد استقلالها.

وفي ختام رسالته، أشار الرئيس عبد المجيد تبون إلى أنّ السلطات الجزائرية قد بادرت بإرسال لوازم طبية قد يكون الشعب الصيني في أمس الحاجة إليها في هذه الظروف، وذلك كعربون محبة وتضامن من الشعب الجزائري.


12MoreTotal 2 pagesNext

الأكثر قراءة

صور