الحكومة الفلسطينية: أعمال التجريف والهدم الإسرائيلية داخل مقبرة الشهداء جريمة ضد القيم الإنسانية

cri 2017-09-12 09:39:07
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

اعتبرت حكومة الوفاق الفلسطينية أعمال التجريف والهدم التي قامت بها السلطات الإسرائيلية داخل مقبرة في مدينة القدس، أمس الاثنين (11 سبتمبر)، جريمة نكراء، وتعدياً على القيم الإنسانية والدينية.

ونددت الحكومة في بيان صحفي على لسان الناطق باسمها طارق رشماوي، "باقتحام مقبرة (الشهداء) الملاصقة لمقبرة اليوسفية عند سور القدس التاريخي من جهة باب (الأسباط) أحد أبواب المسجد الأقصى، وتنفيذ أعمال تجريف وهدم فيها".

ورأى رشماوي أن الخطوة تأتي في سياق الهجمة الاستيطانية والمخططات التهويدية لمدينة القدس الشرقية، مؤكداً أن الحكومة الإسرائيلية تضرب بعرض الحائط كل القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والتي كان آخرها قرار مجلس الأمن.

ودعا الناطق باسم الحكومة، إلى تدخل عاجل وفوري من قبل الهيئات والمنظمات الدولية، لوضع حد لهذه الجرائم والتجاوزات.

وأكد رشماوي أن القيادة والحكومة ستواصلان بذل جميع الجهود، من أجل حماية مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها وتعزيز صمود الفلسطينيين هناك، وصولاً إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وكانت جرافات إسرائيلية قد "اقتحمت" المقبرة، التي تضم رفات 400 شخص توفوا منذ عام 1967م، ونفذت عمليات تجريف وهدم فيها

 


الأكثر قراءة

صور