وزير الدفاع الروسي يلتقي الرئيس الأسد في سوريا

cri 2017-09-13 14:14:37
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

عقد الرئيس السوري بشار الأسد، أمس الثلاثاء (12 سبتمبر) لقاء مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، جرى خلاله التأكيد على أن الحرب ضد الإرهاب "مصيرية لسورية وللمنطقة برمتها"، حسب الإعلام الرسمي السوري.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن الرئيس الأسد تلقى خلال اللقاء مع وزير الدفاع الروسي "رسالة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، (..) هنأه فيها بفك الحصار الذي فرضه إرهابيو داعش على مدينة دير الزور لأكثر من ثلاث سنوات".
وتابعت أنه جرى خلال اللقاء "بحث خطط متابعة الأعمال القتالية والتعاون بين الجيش العربي السوري والقوات الروسية بهدف المضي قدما نحو تحرير مدينة دير الزور بالكامل من رجس الإرهاب".

وأضافت أنه جرى أيضا "التأكيد على تصميم البلدين الصديقين على مواصلة وتعزيز جهود محاربة الإرهاب في جميع المناطق السورية حتى القضاء عليه نهائيا لأنها حرب مصيرية ليس فقط بالنسبة لسورية بل للمنطقة برمتها وسترسم نتائجها مستقبل شعوبها".

ويخوض الجيش السوري عملية عسكرية كبيرة منذ مايو الماضي لفك الحصار عن مدينة دير الزور، انطلاقا من الصحراء السورية في الريف الشرقي لمحافظة حمص في وسط سوريا، بجانب هجوم آخر شنه في الريف الجنوبي لمحافظة الرقة شمال سوريا.

وتمكنت قوات الجيش التي تقدمت من جنوب الرقة الأسبوع الماضي من كسر حصار فرضه تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة دير الزور منذ مطلع العام 2015، بعدما "وصلت إلى الفوج 137" بالمدخل الغربي للمدينة والتقت قوات مرابطة به.
والسبت تمكنت هذه القوات مجتمعة من كسر حصار تنظيم الدولة الإسلامية على مطار دير الزور العسكري، بعدما أطلقت الجمعة عملية عسكرية تحت اسم "وثبة الأسد" لتحريره.

وتعتبر دير الزور آخر معقل رئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بعد فقد مساحات كبيرة من معقله الرئيسي في الرقة حيث تسيطر "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة على أكثر من 60 في المائة من المدينة.
ويشارك الطيران الروسي في الحرب ضد التنظيمات المسلحة في سوريا، خاصة تنظيم الدولة الإسلامية بطلب من دمشق منذ سبتمبر من عام 2015.


الأكثر قراءة

صور