​السودان يرحب برفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية ويطالب بشطب اسمه من لائحة الإرهاب

cri 2017-10-07 16:21:28
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

رحب السودان يوم أمس الجمعة (6 أكتوبر) بقرار رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة عليه منذ عقدين، معتبرا الخطوة بالايجابة، داعيا واشنطن إلى شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وعبرت وزارة الخارجية السودانية في بيان صحفي عن سعادة السودانحكومة وشعبا بالقرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والقاضي  برفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن السودان بشكل كامل ونهائي، مؤكدا أن هذا القرار تطور مهم في تاريخ العلاقات السودانية الأمريكية، ومحصلة طبيعية لحوار صريح شفاف وبناء تناول كافة الشواغل بين البلدين"، وأن التعاون مع الولايات المتحدة  سيتواصل في كافة القضايا الثنائية والإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك خاصة في جانبها المتصل بحفظ السلام والأمن الدوليين ومكافحة الإرهاب بكافة أشكاله والهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، قد أصدر أمرا تنفيذيا يقضي برفع العقوبات الاقتصادية والتجارية المفروضة على السودان في يناير الماضي قبل أسبوع فقط من مغادرته البيت الأبيض.

وشمل القرار وقتها السماح بكافة التحويلات المصرفية بين البلدين واستئناف التبادل التجاري بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية.

وأعطى الأمر التنفيذي مدة 180 يوما، للنظر في رفع العقوبات كليا إذا ما استطاعت حكومة السودان الحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب.

إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أرجأ في يوليو الماضي البت في قرار رفع العقوبات المفروضة على السودان لمدة ثلاثة أشهر بسبب سجله في مجال حقوق الإنسان وقضايا أخرى، بحسب الخارجية الأمريكية.

وقررت الولايات المتحدة أمس الجمعة إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان وحكومته، معلنة سريان إلغاء العقوبات اعتبارا من 12 أكتوبر الجاري.

لكن القرار أبقى على إدراج السودان ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهو إجراء اتخذته واشنطن عام 1993.


الأكثر قراءة

صور