الجزائر تدعو الصين إلى الانخراط في المزيد من الاستثمارات

2017-10-12 19:46:20
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

دعا وزير الصناعة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي المؤسسات الصينية إلى المساهمة أكثر في جهد تنويع الاقتصاد الوطني من خلال تنويع الاستثمارات في مجالات اخرى.

وقال بيان صادر عن وزارة الصناعة أمس الأربعاء (11 أكتوبر) إن يوسفي أعرب لسفير الصين في الجزائر يانغ غوانغ يو في أثناء استقباله، عن تطلع بلاده لمشاركة المؤسسات الصينية في مشاريع استثمارية في مختلف القطاعات لا سيما النسيج وصناعة الحديد والصلب والإلكترونيك والمناجم.

ودعا يوسفي الشركات الصينية إلى "تعجيل المفاوضات حول بعض مشاريع الشراكة".

من جهته، أكد يانغ غوانغ يو اهتمام بلاده بالسوق الجزائرية بالنظر إلى القدرات الصناعية التي تتوفر عليها والتي تشكل "فرصة بالنسبة للمؤسسات الصينية للتصدير نحو أسواق المنطقة".

وأشار يانغ إلى أن المحادثات بين الطرفين دارت أساسا حول "تعزيز التعاون الثنائي في المجالين الصناعي والمنجمي في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي قررها رئيسا البلدين في 2014".

وأعرب الطرفان عن ارتياحهما لتطور الشراكة الصناعية بين البلدين، وأعربا عن أملهما في توسيعها لتشمل مجالات نشاط أخرى.

وكان وزير الزراعة الجزائري عبد القادر بوعزقي دعا إلى اغتنام مبادرة الحزام والطريق التي أطلقها الرئيس الصيني لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

ووقعت الصين والجزائر في يونيو 2014 على مخطط يمتد لخمس سنوات للتعاون الاستراتيجي الشامل بينهما يندرج ضمن تطبيق اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي أعلنها البلدان في مايو 2014.

ويهدف المخطط إلى إعطاء دفع أكبر للعلاقات الاقتصادية الجزائرية- الصينية، لا سيما الاستثمارات المباشرة للصين في كافة القطاعات الأولوية للمخطط الخماسي للجزائر 2015-2019.

وامتد التعاون بين البلدين ليشمل كل المجالات تقريبا منذ إنشاء البلدين عام 1982 اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني التي من المقرر أن تعقد هذا العام دورتها السابعة في الجزائر.

وتعد الصين المصدر الأول للجزائر منذ 4 سنوات بواقع 8 مليار دولار سنويا.


الأكثر قراءة

صور