دمشق: لجنة مناقشة الدستور يجب أن تكون سوريةً تشكيلاً ورئاسة

شينخوا 2018-02-14 10:21:33
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أعلنت الحكومة السورية، يوم الثلاثاء(13 فبراير)، أنها لن تلتزم سوى بلجنة سورية لمناقشة تعديل الدستور الحالي، بحسب نتائج مؤتمر الحوار، الذي عقد في منتجع سوتشي الروسي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية ((سانا))، عن معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان، أن سوريا ملتزمة فقط بما تم التصويت عليه في سوتشي، وهي غير ملزمة بأي لجنة ليست سورية تشكيلاً ورئاسة وحواراً، ولا علاقة لها بها، لافتاً إلى أن مؤتمر سوتشي "لم يعط المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أي سلطة على أي شيء على الإطلاق"، مؤكداً أن لجنة مناقشة الدستور يجب أن تكون سورية تشكيلاً ورئاسة، ويمكنها أن تستعين بالخبراء الاستشاريين إذا كانت في حاجة إلى ذلك.وانتهى المؤتمر ببيان ختامي اتفق فيه المشاركون على تشكيل لجنة دستورية تضم 150 شخصاً من الجانبين لمناقشة إصلاح الدستور.

وندد سوسان بما سماه "التفسيرات المشوهة لدي ميستورا"، مضيفاً أن البيان الختامي لمؤتمر سوتشي لا توجد فيه أي صلاحيات للمبعوث الدولي الخاص.

وكان مؤتمر الحوار الوطني السوري قد انعقد في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود، في الفترة يومي 29 و30 يناير، بمشاركة ما يزيد على 1500 ممثل للحكومة والمعارضة، وهو أعلى عدد دُعي للمشاركة في المحادثات السورية،

لكن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قال في تصريحات للصحفيين، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، إن اللجنة التي ستتألف من 45 إلى 50 عضواً، ستصبح حقيقة في جنيف، وأوضح أن عملية جنيف التي تقودها الأمم المتحدة ستحدد ولاية اللجنة واختصاصاتها وصلاحياتها وآلية عملها ومعايير اختيار أعضائها.

 


الأكثر قراءة

صور