إجلاء أول دفعة من جرحى الغوطة الشرقية

شينخوا 2018-03-14 10:12:15
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

وصلت أول دفعة من الجرحى والحالات الإنسانية الحرجة التي تم الاتفاق على إجلائها من الغوطة الشرقية المحاصرة، يوم الثلاثاء (13 مارس)، إلى معبر الوافدين شمال شرق دمشق.
وأفاد مراسل وكالة أنباء ((شينخوا)) بدمشق، أن 146 مدنياً تم إجلاؤهم من داخل الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، ووصلوا الى معبر الوافدين بريف دمشق الشمالي الشرقي، ومعظمهم حالات إنسانية ومرضى وبينهم بعض الجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ، حيث نقلوا إلى مركز إيواء "الدوير" بريف دمشق، الذي خصصته الحكومة السورية لاستقبال المدنيين من الغوطة الشرقية.
وقد خضع الذين تم إجلاؤهم لعملية تفتيش دقيقة من قبل الجيش السوري لدى وصولهم إلى معبر الوافدين، ما أخَّر عملية الإخلاء.
وهذه أول عملية إخلاء مدنية كبيرة تغادر تلك المنطقة منذ إنشاء الممر الآمن قبل 14 يوماً لإجلاء المدنيين، عقب اعلان روسيا، في فبراير الماضي، عن هدنة إنسانية يومية في الغوطة.
وأكد مصدر عسكري سوري لـ ((شينخوا))، أن عملية الإخلاء جاءت بموجب اتفاق توصل إليه الجانب الروسي وما يسمى بـ (جيش الإسلام) المعارض المتمركز في مدينة دوما، لإخلاء الجرحى من الغوطة لتلقي العلاج.


الأكثر قراءة

صور