البرلمان المصري يوافق على تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر

شينخوا 2018-04-16 10:15:02
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

وافق البرلمان المصري، يوم الأحد (16 أبريل)، على تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر.

وذكرت وكالة أنباء (الشرق الأوسط)، أن مجلس النواب (البرلمان) وافق في جلسته العامة على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي رقم 168 لسنة 2018 بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح السبت الماضي، وذلك نظراً للظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد.

ونص القرار الرئاسي على أن تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين.

وكان السيسي قد أعلن حالة الطوارئ في البلاد، في التاسع من إبريل الماضي لمدة ثلاثة أشهر، بعد تفجيرين استهدفا كنيستين في مدينتي الإسكندرية وطنطا، شمال القاهرة، وأوقعا 45 قتيلاً، ومنذ ذلك التاريخ تُمدد حالة الطوارئ في مصر لفترات مماثلة.

واعتبر رئيس البرلمان علي عبد العال أن قرار تمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، جاء بهدف الحفاظ على استقرار الوطن وسلامة أراضيه وتحقيق الأمن لجميع المواطنين، مشيراً إلى أن "قرار الطوارئ فرضته الظروف التي تعيشها مصر"، مضيفاً أن "الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة، وهذا يرجع إلى المجهودات الكبرى التي تقوم بها القوات المسلحة والشرطة في سيناء".

من جانبه، قال النائب كمال عامر، في أثناء تلاوة تقرير اللجنة العامة لمجلس النواب حول قرار تمديد حالة الطوارئ، إن "الظروف التي تمر بها مصر خلال هذه المرحلة وجهود مواجهة الإرهاب دعتا إلى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد للمدة المذكورة".

 


الأكثر قراءة

صور