دمشق: مستعدون لتوفير التسهيلات اللازمة لوفد لجنة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الى دوما

شينخوا 2018-04-16 19:35:26
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

 أكدت الحكومة السورية أنها على "استعداد تام" للتعاون وتوفير "التسهيلات اللازمة" لوفد لجنة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية للقيام بتحقيقاته حول هجوم كيماوي مزعوم اتهمت دمشق بتنفيذه في دوما بالغوطة الشرقية.

ونقل التلفزيون السوري عن نائب وزير الخارجية فيصل المقداد قوله اليوم (الاثنين) ان وفد اللجنة وصل إلى دمشق منذ ثلاثة أيام بطلب من سوريا بهدف "زيارة مكان الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما".

وأشار إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات مع الوفد نوقش خلالها "التعاون بين الجانبين لتنفيذ المهمة المطلوبة بدقة وشفافية وحيادية".

وأوضح أن بلاده شددت في هذه الاجتماعات على "استعدادها التام للتعاون ولتوفير كل التسهيلات اللازمة لوفد تقصي الحقائق للقيام بمهامه".

وكانت سوريا دعت رسميا في العاشر من ابريل الجاري منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لارسال فريق لزيارة دوما والتحقيق في ادعاءات حول الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في المدينة.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضربات مشتركة استهدفت بحسب ما قالت منشآت لها علاقة بالأسلحة الكيميائية على خلفية هجوم دوما.

ونددت سوريا بـ"العدوان الغاشم" عليها، وقالت انه تزامن مع وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بغية عرقلة عملها.

وليست هذه المرة الأولى، التي تزور فيها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية دمشق.

فقد قامت بذلك في أواخر العام 2013 عندما وافق الجيش السوري على تدمير ترسانته الكيميائية.

وأعلنت المنظمة الدولية في يناير من العام 2016 تدمير كل الأسلحة الكيماوية التي أعلنت عنها الحكومة السورية حينها بموجب اتفاق أمريكي روسي لتجنب ضربة أمريكية وشيكة على سوريا./نهاية الخبر/


الأكثر قراءة

صور