وزيرا الخارجية القطري والأمريكي يبحثان مكافحة تمويل الإرهاب والأزمة الخليجية

شينخوا 2018-05-17 09:26:47
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

بحث وزيرا الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، والأمريكي مايك بومبيو، مساء يوم الأربعاء(16 مايو)، مكافحة تمويل الإرهاب، ودعوا إلى ضرورة حل الأزمة الخليجية.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها، على موقعها الإلكتروني الرسمي، إن الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، بحثا خلاله العلاقات الثنائية والإستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

في السياق نفسه، ذكر بيان للخارجية الأمريكية أن بومبيو أعرب، في الاتصال، عن رغبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تخفيف حدة النزاع الخليجي وصولاً إلى حله، لأن هذا النزاع في مصلحة إيران.

وأشاد بومبيو بجهود قطر في مكافحة الإرهاب، مؤكداً التزام بلاده بالعمل مع كل شركائها في مجلس التعاون الخليجي، لضمان تنفيذ التصنيفات الإرهابية بشكل كامل وعدم استغلال الإرهابيين للأنظمة المالية لشركاء الولايات المتحدة.

وكانت الأزمة الخليجية قد نشبت عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في الخامس من يونيو العام 2017م، علاقاتها مع قطر، متهمة إياها بالتدخل في شؤونها الداخلية ودعم الإرهاب وتمويله، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

وقد فرضت الدول الأربع على الدوحة مقاطعة دبلوماسية واقتصادية وأغلقت منافذها البرية والبحرية والجوية معها ضمن إجراءات عقابية أخرى، ولم تفلح جهود الوساطة الكويتية والأمريكية ودعوات أطلقتها دول عربية وإقليمية ودولية في إنهاء هذه الأزمة حتى الآن.

 


الأكثر قراءة

صور