القاهرة تقول إنها تواصل تحقيقاتها في سقوط طائرة مصر للطيران عام 2016 بعد بيان فرنسي

شينخوا 2018-07-09 20:24:13
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

نفت النيابة العامة المصرية اليوم (الإثنين)، تحديد سبب سقوط طائرة شركة ((مصر للطيران)) أثناء قدومها من باريس في مايو 2016، وأكدت أنها مازالت تباشر تحقيقاتها، وذلك ردا على بيان فرنسي أرجع الحادث إلى حريق في قمرة القيادة.

وذكرت النيابة في بيان، أنها "مازالت تباشر تحقيقاتها بشأن حادث سقوط طائرة مصر للطيران القادمة من مطار شارل ديجول بباريس، والذي وقع في مايو 2016".

وشددت على أنه "لا صحة لما تتداوله بعض المواقع الإخبارية حول الوصول إلى سبب سقوط الطائرة، وإرجاعه إلى حريق في قمرة قيادتها".

وأضافت أن "ما أثير من تصريحات في المواقع الإخبارية، مفادها تحديد سبب سقوط الطائرة بحدوث حريق في قمرة قيادتها، قول لا يستند إلى ثمة أساس؛ لاسيما أن التحقيقات في هذا الخصوص مازالت جارية".

وأشارت إلى أن "الثابت من تقرير مصلحة الطب الشرعي أنه تم العثور على بقايا مواد متفجرة بأشلاء الضحايا وبعض المواد المعدنية والبلاستيكية والصلبة من حطام الطائرة والملتصقة بتلك الأشلاء المعثور عليها بموقع الحادث".

وكان مكتب حوادث الطيران المدني الفرنسي قال في بيان يوم الجمعة الماضي، إن المعلومات المستقاة من تسجيلات الرحلة الأخيرة للطائرة تشير إلى "وقوع حريق في قمرة القيادة .. انتشر بسرعة ما تسبب بفقدان التحكم بالطائرة".

وأسفر الحادث عن مقتل 66 شخصا كانوا على متن الطائرة.


الأكثر قراءة

صور