لبنان يدعو الأمم المتحدة لمساعدته في ترسيم حدوده الجنوبية

2018-07-12 10:37:05
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

 

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، يوم الأربعاء، الأمم المتحدة إلى المساعدة في استكمال عملية ترسيم حدود لبنان الجنوبية بحراً وبراً، وصولاً إلى "مزارع شبعا" وتلال "كفرشوبا" مؤكداً أنها "أراض لبنانية محتلة وسكانها لبنانيون".

وذكر بيان عن مكتب إعلام الرئاسة اللبنانية أن عون جدد، خلال استقباله المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان برنيل كارديل، طلب بلاده بالتمديد لقوة الأمم العاملة بجنوب لبنان (يونيفيل) لولاية جديدة "دون تعديل على العدد أو المهمات أو الموازنة"، بهدف "تفعيل دور هذه القوات في تطبيق القرار 1701 وضمان استمرار الاستقرار في الجنوب رغم الخروقات البرية والبحرية والجوية التي تقوم بها إسرائيل ".

وكرر عون دعوة الامم المتحدة إلى تسهيل عودة النازحين السوريين الى المناطق الآمنة في بلادهم، "لاسيما بعد إعلان المسؤولين السوريين تأمين الحماية للعائدين والاهتمام بهم وتوفير الغذاء والمسكن لهم".

ولفت الى "أن ما تحقق حتى الآن من عودة لمجموعات من النازحين السوريين من لبنان الى سوريا، تم بناء على رغبتهم، وأمنت الدولة اللبنانية انتقالهم الى بلادهم".



وكانت إسرائيل قد انسحبت من معظم الأراضي التي احتلتها جنوب لبنان والبقاع الغربي عام 2000م، لكنها أبقت على احتلالها لتلال "كفرشوبا" و"مزارع شبعا" اللبنانية على المثلث الحدودي اللبناني السوري الإسرائيلي، معتبرة إياها جزءاً من الأراضي السورية التي احتلتها عام 1967.

يذكر أن سوريا ولبنان توافقتا على ترسيم الحدود بينهما، في حين بقيت الحدود اللبنانية الاسرائيلية البرية والبحرية بغير ترسيم، على خلفية أن البلدين لا يزالان في حالة حرب.


الأكثر قراءة

صور