رئيس مجلس الدولة الليبي يؤكد أن انقسام الجيش هو نتيجة للانقسام السياسي - Arabic

رئيس مجلس الدولة الليبي يؤكد أن انقسام الجيش هو نتيجة للانقسام السياسي

شينخوا 2018-08-10 19:09:45
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

وصف رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري، يوم أمس الخميس (9 أغسطس)، انقسام الجيش بأنه نتيجة للانقسام السياسي في البلاد.

وحسب بيان المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة، فقد أكد المشري، بمناسبة حلول الذكرى السنوية لتأسيس الجيش الليبي، أن "الانقسام في الجيش الليبي الحاصل الآن هو نتيجة للانقسام السياسي، وبمجرد توحد المؤسسات السيادية المدنية، فإن الجيش الذي تخرج من كلية عسكرية واحدة سيتوحد تلقائيا، معتبرا أن ثورة 17 فبراير جاءت لتؤكد على مدنية الدولة وهو أساس حضاري تبنى عليه الدول وتكون فيها القيادة العسكرية تحت السلطة المدنية، والقيادة العليا للجيش الليبي تكون منتخبة من الشعب، معتبرا أن التوجه إلى انتخابات سليمة تعيد بوصلة الوطن، وأن الاتفاق السياسي هو الحاكم لهذه المرحلة، مضيفا أنهم لا يعترفون بقائد أعلى للجيش الليبي إلا المجلس الرئاسي".

ويصادف اليوم الذكرى السنوية لتأسيس الجيش الليبي في عهد المملكة الليبية في خمسينيات القرن الماضي.

وتستضيف القاهرة منذ العام الماضي اجتماعات موسعة لعدد من الضباط الليبيين بهدف توحيد المؤسسة العسكرية الليبية (الجيش الوطني).

ومنذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011، تعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة بين حكومة في طرابلس تحظى بدعم المجتمع الدولي، وأخرى في الشرق غير معترف بها يدعمها مجلس النواب وقوات "الجيش الوطني الليبي" التي يقودها المشير خليفة حفتر.

 


الأكثر قراءة

صور