السودان يرحب بانطلاق حوار مع واشنطن لشطب اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب

شينخوا 2018-11-09 09:58:51
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

رحب السودان يوم الخميس بانطلاق المرحلة الثانية من حوار مع الولايات المتحدة الأمريكية يهدف إلى شطب اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية السودانية إن السودان يرحب "بانطلاق المرحلة الثانية من الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تم تصميمها لتوسيع التعاون الثنائي، وتحقيق مزيد من التقدم في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك خاصة بعد نجاح المرحلة الأولي والتي توجت برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان".

وأكدت "جاهزية واستعداد السودان للانخراط في مسارات المرحلة الثانية من الحوار بين الخرطوم وواشنطن وصولا للأهداف المرجوة".

ورحب السودان كذلك "بإعلان الولايات المتحدة استعدادها للبدء في مرحلة إلغاء تسمية السودان كدولة راعية للإرهاب وتعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين"، حسب البيان.

وأعلنت واشنطن الأربعاء أنها مستعدة لشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في حال قامت الخرطوم بمزيد من الإصلاحات في البلاد.

وكان وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، قد التقى في واشنطن الثلاثاء الماضي نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سليفان، حيث تم الاتفاق على إطلاق إطار "المرحلة الثانية" لاستراتيجية التعاون بين البلدين والمفضية إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وتم التوافق بين الجانبين على إطلاق خطة عمل جديدة باسم "المسارات الخمس +1"، والتي ستتضمن أجزاء مهمة من الخطة السابقة ذات المسارات الخمسة التي مهدت لرفع العقوبات الاقتصادية عن السودان في أكتوبر من العام 2017 بعد أن استمرت لنحو عقدين.

 


الأكثر قراءة

صور