الأمن العام اللبناني ينفي ممارسته ضغوطا على النازحين السوريين للعودة إلى بلدهم

شينخوا 2018-11-14 09:43:31
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

نفت مديرية الأمن العام اللبناني في بيان يوم الثلاثاء(13 نوفمبر) ما ذكرته منظمة "هيومن رايتس وتش" عن ممارسة الأمن العام ضغوطا على النازحين السوريين في لبنان للعودة إلى بلدهم.
وقال بيان الأمن العام إنه لا يمارس أي شكل من أشكال الضغط على النازحين السوريين للعودة إلى سوريا.
وأضاف أن جميع العائدين من النازحين قد عادوا طوعا إما بشكل فردي أو ضمن دفعات العودة الطوعية التي تنظمها مديرية الأمن العام بالتنسيق مع السلطات السورية المختصة والتي تتم بحضور مندوبين من المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذين يتأكدون أن النازحين يعودون طوعاً وبملء إرادتهم.
وكانت ممثلة منظمة "هيومن رايتس وتش" أعلنت في مؤتمر صحفي أن في لبنان ضغطا على النازح السوري للعودة إلى بلده قبل الوقت المناسب.
وقالت المنظمة أنها ترى أن هناك ضغطا مباشرا من الأمن العام اللبناني حتى يعود السوريون إلى مناطقهم المحرومة من الكهرباء والماء والحماية والرقابة للتأكد من عدم تعرضهم للانتهاكات.
يذكر أن آخر إحصاء للنازحين السوريين في لبنان من خلال الأمن العام اللبناني يشير انه لا يزال في لبنان مليون و300 ألف نازح سوري وأن عدد العائدين طوعيا إلى بلدهم في سوريا بتسهيلات من الأمن العام يقارب أكثر من 87 ألف نازح.

 


الأكثر قراءة

صور