دمشق: أعمال التحالف الدولي تصب في خانة تهيئة الظروف لتمكين "داعش" من البقاء

شينخوا 2019-01-06 09:01:12
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

اتهمت دمشق يوم السبت (5 يناير)، التحالف الذي تقوده واشنطن بالقيام بأعمال تصب في خانة تهيئة الظروف لتمكين تنظيم الدولة الاسلامية أو ما يعرف اختصارا بـ(داعش) من البقاء.

ووجهت وزارة الخارجية السورية رسالة بهذا الصدد الى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، بحسب وكالة الأنباء الرسمية ((سانا)).

وجاء في الرسالة ان "استمرار دول التحالف غير الشرعي بقيادة الولايات المتحدة بارتكاب المجازر بحق المدنيين السوريين وتدمير بيوتهم ومصادر عيشهم وتجاهلها ميثاق الأمم المتحدة ومرجعية مجلس الأمن يؤكد ضرورة التصدي لاستخفاف دول هذا التحالف بميثاق المنظمة الدولية وأحكام القانون الدولي كافة".

وقالت الوزارة ان "كل أعمال وممارسات هذا التحالف منذ نشأته لا تصب سوى في خانة تهيئة الظروف الملائمة لتمكين ذلك التنظيم الإرهابي من البقاء والتمدد من جديد".

وأشارت إلى أن "هذا التحالف اعترف بشكل رسمي معلن قبل بضعة أيام بقتله ما يزيد على 1500 مدني سوري في عملياته في شرق سوريا وهذا أكبر دليل على قتل التحالف للمدنيين الأبرياء من الأطفال والنساء على الرغم من أن العدد الحقيقي من الضحايا السوريين الأبرياء يتجاوز هذا الرقم أضعافا".

وطالبت الخارجية السورية مجددا مجلس الأمن بـ"النهوض بمسؤولياته من خلال التحرك الفوري والجاد لوقف هذه الجرائم والاعتداءات والمجازر والتدمير الممنهج للبنية التحتية في سوريا".

كما طالبت الوزارة المجلس بـ"اتخاذ ما يلزم لإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه الجرائم وإدانتها ومعاقبة مرتكبيها وتعويض أسر الضحايا".

وقال الاعلام الرسمي السوري الجمعة نقلا عن مصادر أهلية إن طائرات تابعة للتحالف دمرت منزلا في بلدة الكشكية بريف دير الزور الجنوبي الشرقي ما تسبب بمقتل 10 مدنيين بينهم أطفال.

وقبل ذلك بيوم أفاد الاعلام السوري بمقتل 11 شخصا من عائلة واحدة في بلدة الشعفة بالريف الشرقي لدير الزور جراء قصف شنه طيران التحالف طال منزلهم.

وترفض دمشق التحالف الدولي، الذي تشكل في أغسطس من العام 2014 لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وتعتبره "غير شرعي".


الأكثر قراءة

صور