دمشق تؤكد أنها ستستعيد كامل أراضيها بعد اجتماع عسكري ثلاثي ضم طهران وبغداد

2019-03-19 18:28:24
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat
أكدت دمشق يوم أمسالإثنين (18 مارس) أنها ستستعيد السيطرة على كامل الأراضي السورية بالحوار أو بالقوة العسكرية "عاجلا أم آجلا"، وذلك بعد اجتماع عسكري ثلاثي ضم طهران وبغداد.
وعقد وزير الدفاع السوري علي عبد الله أيوب، في مبنى وزارة الدفاع السورية في دمشق يوم أمس مباحثات رسمية مع وفدين عسكريين رفيعي المستوى برئاسة رئيسي الأركان الإيراني محمد باقري، والعراقي عثمان الغانمي.
وتناولت المباحثات تقييما شاملا للإنجازات الاستراتيجية في مجال مكافحة الإرهاب خلال المرحلة السابقة، ومجمل العلاقات بين جيوش الدول الثلاث، بحسب الإعلام الرسمي السوري.
ووصف وزير الدفاع السوري هذه الاجتماعات بأنها "نوعية وناجحة، معتبرا أن "ما تمخض عنها (الاجتماعات) سيساعد بالاستمرار في مواجهة التحديات والأخطار والتهديدات التي أفرزها انتشار الإرهاب وتمدده في هذه المنطقة الحيوية من العالم حسب تعبيره.
وناقشت الاجتماعات "السبل التي يجب اتخاذها" لإعادة الأراضي، التي بها "وجود عسكري بصور غير شرعية" إلى السيادة السورية، بحسب رئيس أركان الجيش الإيراني.
وقال باقري إنه "تم التأكيد في الاجتماع على سيادة الدول الثلاث على أراضيها ورفض أي وجود عسكري بصورة غير شرعية وتحت أي ذرائع لتبرير هذا الوجود في منطقة الجزيرة السورية أو إدلب أو التنف"، مشيرا إلى "أن القرار النهائي يعود للدولة السورية".


الأكثر قراءة

صور