​الإمارات توقع ميثاق تأسيس المجموعة العربية للتعاون الفضائي

2019-03-20 10:00:59
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن توقيع ميثاق تأسيس المجموعة العربية للتعاون الفضائي، التي تضم تحت مظلتها 11 دولة عربية، خلال فعاليات النسخة الثانية من "مؤتمر الفضاء العالمي"، الذي يُعدّ أكبر تجمع لقادة القطاع الفضائي تستضيفه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتنظّمه وكالة الإمارات للفضاء، تحت رعاية وبحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
ووجه الشيخ محمد بن راشد، بمناسبة انطلاق فعاليات المؤتمر،يوم الثلاثاء(19 مارس)،في أبوظبي، بتطوير قمر صناعي متقدم لأغراض مراقبة الأرض والتغيرات البيئية والمناخية، ليكون بمثابة هدية من دولة الإمارات إلى الدول العربية، حسبما ذكرت وكالة أنباء الامارات "وام ".
وسيعمل على تصميم وتصنيع القمر الصناعي عدد من المهندسين والشباب العرب من الدول التي وقعت على ميثاق تدشين المجموعة الأولى من نوعها في العالم العربي، كما سيجري تطوير المشروع ضمن المرافق المتقدمة التي تتمتع بها دولة الإمارات لتصنيع الأقمار الصناعية، وبالاستفادة من الخبرات الإماراتية التي جمعتها خلال مهامها السابقة في مشاريع تصنيع الأقمار من مختلف الأنواع والأحجام والأغراض.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، "شهدنا اليوم انطلاق أعمال مؤتمر الفضاء العالمي في أبوظبي، الذي يعد أكبر تجمع لقادة القطاع الفضائي تستضيفه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتنظمه وكالة الإمارات للفضاء وأيضا توقيع ميثاق لتأسيس أول مجموعة عربية للتعاون الفضائي، وأول مشاريعها سيكون قمراً صناعياً سيعمل عليه العلماء العرب من دولة الإمارات،شخصيا أنا مؤمن بقدرات العقل العربي".
وأكد أن الإمارات تقود الحراك العربي في قطاع الفضاء، ولديها إيمان بقدرات العقل العربي والعلماء العرب، كما أن الأمة العربية لديها من العلماء والخبرات العلمية والطاقات الاستثنائية، ما يؤهلها لخوض سباق التطوير والابتكار في قطاع الفضاء وتحقيق التفوق والريادة، مضيفاً أن "القمر الصناعي رسالة توجهها دولة الإمارات إلى الشعوب العربية بأنها من خلال العمل المشترك تستطيع أن تبني مستقبلاً زاهرا للجميع".

الأكثر قراءة

صور