​الخارجية الجزائرية تحذر من حساب مزيف للوزير لعمامرة

2019-03-20 10:09:02
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

حذرت الخارجية الجزائرية، يوم الثلاثاء (19 مارس)، من وجود حساب مزيف على "تويتر" منسوب لنائب الوزير الأول وزير الخارجية رمطان لعمامرة، والذي بث معلومات مغلوطة.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي الشريف قوله، إن "وزارة الشؤون الخارجية تنبه إلى أن المعلومات المنسوبة لنائب الوزير الأول وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة والمنشورة باسمه عبر حساب مزيف على تويتر خاطئة ولا تستند إلى أي أساس وهي تعتبر تلاعبا محضا"، مضيفاً أن "السيد لعمامرة لم ينشر عبر حسابه الأصلي سوى في إطار مهمته على مستوى الاتحاد الإفريقي وبشكل حصري".
وأكد أن "آخر تغريدة له على حسابه تعود إلى تاريخ 1 مارس الجاري بمناسبة لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي تطرق معه إلى أفق تعزيز الشراكة الإستراتيجية بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة"، مشيراً إلى أن لعمامرة "لم يتواصل قط على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك أو تويتر أو غيرها) في إطار مسؤولياته الحكومية الجديدة".
هذا، ويوجد لعمامرة حاليا في جولة خارجية شملت إيطاليا وروسيا، يتناول خلالها الوضع السياسي في بلاده وخارطة الطريق التي اقترحها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لتغيير النظام، بهدف الخروج من الأزمة السياسية التي تشهدها الجزائر منذ 22 فبراير الماضي، وتتسم بالمسيرات الشعبية الكبيرة التي تطالب برحيل بوتفليقة ونظامه.

الأكثر قراءة

صور