الحكومة اليمنية تحتج على تجاوز غريفيث الصلاحيات الممنوحة كمبعوث أممي إلى اليمن

2019-03-21 10:49:31
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat
احتجت الحكومة اليمنية، يوم الأربعاء (20 مارس)، لدى الأمم المتحدة على ما سمته تجاوز المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الصلاحيات الممنوحة له كمبعوث خاص لليمن، وموظفين آخرين، مؤكدة أنها ستتخذ إجراءات قانونية حال استمرارها.
وذكرت وزارة الخارجية اليمنية في بيان، أن وزير الخارجية خالد اليماني، بعث خطابا إلى السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة يشير فيه إلى الاجتماع الذي تم، يوم السبت 16 مارس الجاري، في صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وجمع الحوثيين بموظفين يمثلون آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش ومنسقها العام ومديرة مكتب المبعوث الأممي الخاص، بغرض بحث إجراءات بدء عمل آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش في موانئ الحديدة، التي لاتزال تحت سيطرة المسلحين الحوثيين.
وقالت الوزارة "إن إنشاء الآلية جاء بطلب من الحكومة اليمنية في 6 أغسطس عام 2015، بموجب قرار مجلس الأمن 2216 (2015)، الذي يهدف إلى فرض حظر على وصول الأسلحة إلى المتمردين الحوثيين من إيران، معتبرة أن التفويض الممنوح للآلية لا يخولها التعامل خارج سلطة الحكومة الشرعية في اليمن، أو التعدي على وحدة وسيادة واستقلال أراضي الجمهورية اليمنية.
وتسيطر جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء ومعظم محافظات الشمال اليمني، بما في ذلك مدينة الحديدة، التي تضم ميناء الحديدة الشريان الرئيس لدخول الإمدادات إلى اليمن.
وكانت الأمم المتحدة قد رعت، في ديسمبر الماضي، جولة مشاورات في السويد بين الحكومة والحوثيين، حيث اتفق الطرفان على وقف العمليات العسكرية في الحديدة وانسحاب القوات من المدينة وموانئها، إلا أن ذلكلا يزال متعثراًحتى اليوم.


الأكثر قراءة

صور