الأمم المتحدة: أوضاع "مزرية" في مخيم الركبان للنازحين السوريين

شينخوا 2019-04-11 10:28:23
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

أعلنتالأمم المتحدة، يوم الأربعاء (10 ابريل)، أنها تحاول الحصول على مساعدات لما يقرب من 40 ألف شخص في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريش، إن الأمم المتحدة تفتقر إلى الوصول الكامل إلى المخيم، ولكنها ترحب بكل الجهود لإيجاد تسويات مقبولة لسكان المخيم الواقع في جنوب شرق سوريا على طول الحدود مع الأردن، مؤكداً أن المنظمة الأممية مستمرة في المناشدة بقوة لتقديم مساعدات إضافية إلى قاطني المخيم إلى حين التوصل إلى تسويات مقبولة لهم، مضيفاً أن أوضاع ما يقرب من 40 ألف نازح من النساء والأطفال والرجال مزرية.
وأشار المتحدثإلى أن"الأمم المتحدة تقدم دعما محدودا إلى الذين تم إجلاؤهم عبر الهلال الأحمر، بما في ذلك الطعام والغذاء والمياه والأدوات الصحية والخدمات الطبية، لافتاً إلى أن مسحا قامت به المنظمة الدولية والهلال الأحمر العربي السوريفي فبراير أفاد بأن 95 بالمائة ممن شاركوا فيه أعربوا عن رغبتهم في مغادرة المخيم، لكنهم أفصحوا عن مخاوف بشأن الحماية.
وأوضح دوجاريك أنه في الفترة ما بين 23 مارس و 10 من إبريل، غادر 1726 شخصا المخيم، واتجهوا إلى مناطق إيواء جماعي في مدينة حمص السورية وحولها.


الأكثر قراءة

صور